عبدالرحمن بن مساعد يضع رأسه بالتراب بعد أن شيطن قطر على مدار 3 سنوات وهذا موقفه من المصالحة!

0

وضع الأمير السعودي البارز، ، رأسه في التراب تزامناً مع جهود المبذولة حالياً بين والسعودية، بعد 3 سنوات من مهاجمته الدوحة للتقرب من ولي نعمته ولي العهد.

 

وأعلن الأمير عبدالرحمن بن مساعد الذي يسمي نفسه شاعراً للبلاط الملكي، عن موقفه من تلك الجهود المبذولة لرأب الصدع بين الجارتين الخليجيتين بعد أن أخذ على عاتقه محاربة قطر طوال السنوات الثلاث الماضية.

 

وفي رده على أحد المغردين الذين أحرجه طالباً منه رأيه في الصلح السعودي القطري قال بن مساعد :” أنه يصادق صديق المملكة ويحارب عدوها “.!

 

ووجه أحد المغردين سؤالا للأمير، قال فيه: “رايك في الصلح السعودي القطري إن حدث”.

 

وسريعاً رد الأمير المحرج على المغرد السعودي قائلاً له :” سبق وغردت بهذا منذ أكثر من سنة وأراه ردًا كافيًا على سؤالك سلمك الله وعلى أسئلة مشابهة “.

اقرأ أيضا: “الدوحة ما زالت خطر في عين دول الحصار” .. مستشار محمد بن زايد يرفض المصالحة بين قطر و السعودية!

وكان بن مساعد المعروف عنه قربه من ابن سلمان قد طبل له سابقاً في محاولة لاثبات ولائه من ولي العهد المراهق قائلاً :”أكتب هنا مدافعا عن مواقف بلادي وأصادق من يصادقها وأعادي من يعاديها وما يحدد مواقفي في هذا الأمر مصلحة بلادي التي يحددها ولاة أمرنا مولاي الملك وسيدي ولي العهد حفظهما الله ونصرهما ووفقهما لكل ما يحب ويرضى”.

 

وتابع بن مساعد في رده قائلا: “نحن سلم لمن سالموا وحرب لمن حاربوا، وكل السعوديين بحول الله كذلك كل يقدم لبلاده ما يستطيعه وكل يضحي بما يقدر عليه وأجل المضحين وأشرفهم جنودنا في الجبهة”، حسب قوله.

 

وكان وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر الصباح، أعلن أمس الجمعة وجود مباحثات مثمرة جرت في إطار تحقيق المصالحة ودعم التضامن الخليجي والعربي.

 

وقال في بيان بثه التلفزيون الرسمي: “جرت مباحثات مثمرة خلال الفترة الماضية، أكد فيها الأطراف كافة حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي، وعلى الوصول إلى اتفاق نھائي یحقق ما تصبو إلیه من تضامن دائم بین دولھم وتحقیق ما فیه خیر شعوبھم”.

 

ومن جانبه أعرب وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، الجمعة، في تغريدة عبر تويتر، عن تقدير بلاده لجهود بتقريب وجهات النظر حيال الأزمة الخليجية.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More