زوجة عادل الجبير اكتشفت كارثة عن ميول زوجها الجنسية وتطلب الطلاق منه.. ما حقيقة الأمر؟

4

قال حساب شهير بتسريباته السياسية على تويتر، إن زوجة وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية . اكتشفت ميول جنسية شاذة له ما دفعها لطلب الطلاق منه.

 

حساب “” الشهير على تويتر نسب هذه المعلومة في تغريدة له رصدتها (وطن) إلى موقع “جريتر ميدل ايست”.

 

 

ودون ما نصه:” موقع جريتر ميدل ايست، زوجة عادل جبير تتقدم بطلب الطلاق منه بسبب ميوله الجنسية .. شاااااذ ..  مابي اكثر من الشرح .. وسلامة فهمك”

 

التغريدة التي أثارت جدلا واسعا بين متابعيه بين مصدق ومشكك، وببحث سريع لم يظهر أي مصدر موثوق لهذا الخبر أو الموقع المذكور.

 

كما تبين أن هذه الإشاعة ضد الوزير السعودي تم نشرها قبل أعوام وخاصة عام 2016، وكانت الإشاعة متوسعة عن ذلك لدرجة زعم الحسابات التي نشرت ذلك حينها أن وزير الصحة التايلندي كراسوانغ ساثاراناسوك، أعلن أن عادل الجبير بصدد تغيير جنسه في تايلند.

اقرأ أيضا: دبلوماسي أمريكي يفجر مفاجأة بشأن يوسف العتيبة وعادل الجبير ويكشف طبيعة عملهم “كعملاء”

ونسبت هذه الحسابات مزاعمها حينها لمجلة تدعى “تاي بوست” في بانكوك وهي في الغالب اسم وهمي، ونسبت لها “بدأ السيد عادل الجبير المراحل الاولى للعلاج الهرموني في مشفى خصوصي عالي المستوى في العاصمة التايلندية ليضع حداً لازمته الجنسية.”

 

ويشار إلى أنه خلال فترة عمله كدبلوماسي في الولايات المتحدة الأمريكية، تعرف عادل الجبير على سيدة أردنية اسمها فرح مشعل الفايز، تزوجها وأنجب منها ولدان.

 

وتفضل زوجة الجبير أن تهتم بشؤونها الخاصة بعيدًا عن الإعلام ولا تحب التعرض الإعلامي.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. اتظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    نو نو نووووو.. كبيرة في حق الجبير.. بس عادي ماعليه بكره ياكله اكبر وينسى.. ههههههههه.. والا مو يعيال.. لاستمحن الحلو بكره.. وقعدله على قير كافح صح وصكه للخصية الصاجه.. بينسى كل شي ..وتبرد اموره.. صح والا مو..

  2. D يقول

    هههههههههههههههه😂😂😂

  3. صاحب السعادة يقول

    هذا الكلام عيب بحق الوزير وزوجته. التشهير بالناس عمل غير اخلاقي.

  4. Affan يقول

    هذي حيلة الضعيف ..
    ضعيف الحيلة والنفس ..اذا ما قدر يواجه ..
    قام يسوي مثل هالحركات والاشاعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More