بعد جدل القبر والحشرات الزاحفة منه.. تحذير لـ يسرا من خاتمة رجاء الجداوي إذا لم تتعظ وتتوقف!

0

بعد الضجة الكبيرة التي أثارتها وفاة الفنانة المصرية متأثرة بفيروس كورونا، وانتشار الجدل حولها بعد وفاتها بسبب الحشرات التي ظهرت بقبرها، حذر موقع فني الفنانة من مصير رجاء إذا لم تتوقف عن استهتارها.

 

وفي هذا السياق قال موقع “” الفني في تقرير له إنه منذ إنتشار فيروس كورونا الفتاك، التزمت أغلبية نجوم الوطن العربي بالتدابير الوقائية لعدم إصابتهم بالفيروس الذي أصاب أكثر من 60 مليونًا حول العالم

.

وأضاف:”لكن نجوم لا يهمهم صحتهم، ونراهم يجتمعون ويختلطون فيما بينهم في المهرجانات والإحتفالات دون وضع الكمامة أو حتى التباعد الإجتماعي.”

 

وأشار التقرير إلى أن رجاء الجداوي توفيت بعد إصابتها بالكورونا وجسدها لم يقاومه، وأنهى حياتها بشكل مفاجيء وأحزن كل المصري والعربي لأن صحتها كانت جيدة جدًا إلى أن أصيبت بهذا اللعين.

 

وتابع الموقع أنه من أكثر النجمات اللاتي نخاف عليهن مع المرحلة الثانية من كورونا، الممثلة المصرية “يسرا” التي نراها تتواجد في كل الحفلات. ونسألها إن لم تتلق درسًا مما حصل مع زميلتها وصديقتها رجاء؟

 

ولفت التقرير إلى أنه ربما لا تؤمن يسرا بكورونا كما تفعل الأغلبية، لكن في نفس الوقت عليها التقيد بإرشادات وزارة الصحة المصرية والعالمية حتى لا تكون أسيرة هذا الفيروس، وسط تحذير قوي من موجة ثانية أكثر خطورة من سابقتها.

 

يذكر أن الفنانة رجاء الجداوي، رحلت عن عالمنا في بداية شهر يوليو من العام الجاري بعد احتجازها فى الحجر الصحي. عقب إصابتها بفيروس كورونا الذي أودى بحياة الكثير من البشر حول العالم.

 

ويشار إلى أنه بعد الضجة الواسعة التي أحدثتها تصريحات لأميرة مختار ابنة الفنانة المصرية الراحلة رجاء الجداوي. عن تخرج من والدتها المتوفية بكورونا خرجت أميرة في مداخلة تلفزيونية لتعلق على الأمر بتفصيل أكبر.

 

أميرة وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج “مساء DMC” في أكتوبر الماضي. أكدت أنه تم اقتطاع جزء من منطقة البساتين لإنشاء ملهى ليلي ولتوسيع الطريق، وتم هدم جدار المدفن” الخاص بعائلتها.

 

وأضافت موضحة “قمنا ببناء جدار جديد واضطرينا نقل الموتى من مكان لآخر نتيجة الترميم والإنشاءات في المنطقة بأكملها”.

اقرأ أيضا: فيديو يهزّ المغرب .. حارس أمن “مهووس جنسياً” يقتحم غرفة عزل شابة مصابة بكورونا ليغتصبها!

ولفتت ابنة رجاء الجداوي: “عائلتنا لا تضع أسماء السيدات على المقابر عند وفاتهن. وهذا الأمر متروك بيد كبار العائلة، وإذا أرادت أمي كتابة اسمها على المدفن لأبلغتني بذلك قبل رحيلها”.

 

وقالت أميرة مختار في نهاية حديثها إن والدتها الراحلة رأت الحالة التي هي عليها المقابر الآن. وكانت قد زارتها قبل وفاتها بنحو شهرين، وتفاجأت بشكلها الذي لم يختلف كثيراً عن ذاك الأساسي.

 

واختتمت بالقول: “المهم اللي جوه القبر مش اللي بره، هذه الجملة كانت ترددها أمي لي كثيرا. وكانت بتقولي يارب القبر يكون منور.”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More