AlexaMetrics موقع فرنسي يكشف تفاصيل رسالة تهديد شديدة اللهجة أرسلها الشيطان ابن زايد للجزائر   | وطن
الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون

موقع فرنسي يكشف تفاصيل رسالة تهديد شديدة اللهجة أرسلها الشيطان ابن زايد للجزائر  

كشفت موقع “مغرب انتلجنس” الفرنسي، تفاصيل تهديد ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد للجزائر، بفرض عقوبات سياسية واقتصادية ستصل إلى إعادة تقييم العلاقة بين البلدين.

 

وقال موقع “مغرب انتلجنس” الفرنسي، إن الإمارات أبلغت الجزائر عبر مسؤول أمني كبير عن شعورها بالقلق مما وصفته بـ “سياساتها المعادية لها”، مهددةً بـ “مراجعة تعاونهما الاقتصادي والثنائي بشكلٍ كامل”.

 

وأوضح الموقع، أن الإمارات هددت بفرض عقوبات سياسيّة واقتصاديّة قد تصل إلى إعادة تقييم العلاقات الثنائيّة برمتها، ومراجعة التعاون الاقتصادي والثنائي بشكل كامل.

 

وحسب الموقع، الرسالة السريّة التي أبرقتها أبو ظبي في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، وصلت الرئيس تبون على وجه السرعة وآثر عدم الرد عليها تفادياً لتأزيم الوضع الإقليمي والعربي المتأزم والمعقد أصلاً.

 

وأشار الموقع إلى أنّ “التحفّظات الإماراتية تركّزت على الملف الليبي ومسألة التقارب مع تركيا بالإضافة إلى ملف التطبيع”، مضيفاً: “ترى الإمارات أن الجزائر “وقعت في الفخ التركي في الأزمة الليبية وهو ما يعد تهديداً لمصالحها”.

 

وأكد الموقع أنّه لم تخفِ الإمارات غضبها من تصريح الرئيس تبون حول التطبيع والهرولة باتجاهه، بل ذهبت أبعد من ذلك، فوصفت تصريحاته في رسالتها بـ “العداء المعلن”، لافتاً إلى أن التوتر بين البلدين بلغ ذروته بعد تصريحات تبون عن الدول العربيّة التي تطبع علاقاتها مع إسرائيل في 20 أيلول/سبتمبر الماضي”.

 

وتابع “مغرب انتلجنس”:”في ظل عدم رد الجزائر ولمس أيّ تغيير في سياساتها، قرّرت الإمارات فتح قنصليّة لها في مدينة العيون في الصحراء الغربيّة، خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، كرد مفاده أننا لم نعد في خندق واحد”.

 

اقرأ أيضا: هل تمت مقاطعة منتجات الإمارات في سلطنة عمان حقا؟.. إحصائية رسمية تفجر مفاجأة في هذا الشأن

يذكر أن الجزائر كانت تعيش علاقة جيدة مع الإمارات في عهد الفريق الراحل أحمد قايد صالح، قبل أن تعرف تدهوراً كبيراً في ظل حكم الرئيس عبد المجيد تبون.

 

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن بلاده لن تشارك في عملية التطبيع ولن تباركها، مؤكداً على أن القضية الفلسطينية هي مبدئية بالنسبة للجزائر وهي “قضية مقدسة بالنسبة للشعب الجزائري”.

 

وأضاف تبون: “لقد لاحظنا نوعا من الهرولة للتطبيع مع إسرائيل مؤخراً، ولا يوجد حل للقضية الفلسطينية إلا بالدولة الفلسطينية في حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف”.

 

واعتبر الرئيس الجزائري أنه في حال “تم الإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية سيتم حل مشكلة الشرق الأوسط”، لافتاً إلى أن “مفتاح حل أزمة الشرق الأوسط هو القضية الفلسطينية”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. اذا غاب الاسد الكلب يصبح هو السيد. والله عال امارات صارت دولة وقامت اتهدد دول اخرى و نست من هية وحجمها و تاريخها الغير مشرف . الا يوجد من يوقفها عند حدها هذه الشرموطة التي اتنام بحضن اعداء الاسلام

  2. الإمارات هي وكيل أمريكا في المنطقة تنفذ مخططاتها والكل يعلم هذا,لهذا هم لا يجرؤون على تحديها ولكن لا يدوم الخبث وستسقط أمريكا وتأخذ معها الإمارات مهما طال الزمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *