“للي قالتها ليلى”.. وزير التعليم الأردني الأسبق “نسي حاله” وأغلق حسابه بعد تغريدته “الفاضحة”!

0

أثار وزير التربية والتعليم العالي الأردني، الأسبق وليد المعاني موجة غضب بين الأردنيين بسبب طريقة رده على شاب قال إنه هاجر من الأردن ولن يعود إليها مجدداً.

 

وكانت البداية حين غرد الوزير الأسبق عبر “تويتر” متحدثاً عن في ، فكتب: “تقارير دولية عن سيناريوهات محتملة لكوفيد، وتصريحات لأشخاص وتسريبات تتحدث عن وفرة في الإصابات والوفيات وعن إرتفاع نسب إشغال الأسرة ونقص في الأجهزة، وتطمينات خجلى من آخرين، كل هذا جعل المواطن في حيص بيص لايدري من يصدق، نحتاج لشخص مسؤول واحد يطل علينا ليقول لنا ماهي الحقيقة”.

 

وعلى هذه التغريدة، رد مواطن أردني يحمل اسم “علي المقدادي”، وكتب: “أنا مهاجر اصلا و تارك البلاد من 2007 و لن ارجع باذن الله”.

 

وما كان من الوزير الأسبق وليد المعاني إلا أن رد عليه قائلا “للي قالتها ليلى”، وهو مثل شعبي ينتشر في الأردن ويحمل في طياته معناً بذيئاً.

 

واستنكر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي طريقة الرد غير اللائقة التي رد بها المعاني، معتبرين أنه لا يتناسب مع المكانة العلمية والرسمية له.

 

شاهد أيضا: “شاهد” الأردنية أماني الخطاطبة تثير الشك بمطار أمريكي.. أنزلوها قبل الإقلاع واحتجزوها بعدما كشفت قدميها

وإثر الهجوم الذي تعرض له الوزير السابق، قام بإغلاق حسابه عبر “تويتر”، ونقلت أردنية استهجانه الهجوم عليه، معتبراً أن ما حدث “تصيداً شخصياً”.

https://twitter.com/WalidMaani/status/1328278679470923776?s=19

 

وقال المعاني: “المثل الذي استخدمته رداً على أحد المغتربين الأردنيين القصد فيه مع السلامة
وليس كما تم تفسيره، وهو منتشر ويقال مئات المرات رداً على أي استفسار بسخرية”.

 

وأضاف أن كتاباً ورواد أعلام كثر كتبوا وقالوا هذا العنوان مراراً. وأن قصة “ما قالته ليلى” لها جذور تاريخية معروفة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.