ما حدث داخل لجان انتخابية في الأردن كارثي بمعنى الكلمة.. استدعى استنفاراً وتدخلاً عاجلاً

0

في تصرف كارثي متهور قد يتسبب بتأزيم الوضع الصحي أكثر وأكثر في الأردن، ضبطت السلطات مواطنين مصابين بكورونا حاولوا التسلل والإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الجارية.

 

وفي هذا السياق أحال رئيس لجنة انتخاب الدائرة الرابعة بمحافظة إربد بالأردن، معين الخصاونة، ناخبا مصابا بكورونا إلى المدعي العام، إثر محاولته المشاركة بالاقتراع، في أحد المراكز بالشونة الشمالية.

 

“الخصاونة” قال في تصريحات صحفية له إن “منع المصابين بفيروس كورونا يأتي تطبيقا للقرار الحكومي بهذا الشأن، حيث تعتبر مشاركة المصاب بالفيروس المعزول منزليا في الانتخابات النيابية يعاقب عليها القانون، بموجب أحكام قانون الصحة العامة، وأمر الدفاع رقم 8 وتعديلاته”.

 

وأشار، إلى أن عملية الاقتراع في الدائرة الرابعة “تسير بشكل ميسر”، وسط إقبال متفاوت في مناطقها، التي تشمل ألوية الأغوار الشمالية والكورة والطيبة، فيما شهدت بعض مراكز الانتخاب لواء الأغوار الشمالية والكورة تجمعات مخالفة للشروط الصحية والوقائية.

 

وبين الخصاونة، أنه “لم تسجل مخالفات خلال عملية الاقتراع لغاية الآن”،
مشيرا إلى أنه تم التعامل مع ملاحظات إجرائية اعتيادية من اللجنة ورؤساء المراكز الانتخابية.

اقرأ أيضا: مسؤول عسكري أردني كبير يُنقل بحالة خطيرة إلى مستشفى إسرائيلي .. و”كوهين” يستفز الأردنيين بتغريدة

 

وفي السياق ذاته، حاولت ناخبة مصابة بكورونا في في الشمالي،
التسلل والدخول لمراكز الاقتراع في الدائرة الرابعة لمرتين متتاليتين.

 

وتبين من خلال اللجان العاملة، أنها “مصابة”، وتم اتخاذ الإجراءات المتعارف عليها،
والعمل على تعقيم المكان من قبل البلدية والأجهزة المعنية.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.