متحدث الحكومة العراقية يلقن متصهيني الرياض وأبوظبي درسا قاسيا ويحرج “الرئيس البلطجي” ترامب

1

في كشف لعوار سياسات وأبوظبي ورفضا لقرار الخياني الذي اتخده مؤخرا، قال المتحدث باسم ”، الثلاثاء، إن الدستور العراقي المتفق عليه ينص على منع التطبيع مع .

 

واعتبر أحمد ملا طلال، أن ما حدث من توقيع معاهدة سلام بين بين والبحرين والسودان من جهة، وإسرائيل من جهة أخرى، هو شأن داخلي لتلك الدول.

 

وأضاف في لقاء متلفز، أنه “لا تغيير في المسار العام للشعب العراقي وحكومة البلاد التي تعلن دعمها لصيانة قضية فلسطين والحفاظ على عاصمتها القدس”.

 

وانتقد توجه بعض الأطراف السياسية (لم يسمها) نحو قبول التطبيع مع الإسرائيلي. داعيا إلى “فرض تعليمات صارمة على ممثلي الأحزاب لعدم التثقيف نحو توريط الحكومة بملف التطبيع”.

 

وكان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، لوح بمقايضة انسحاب قواته من العراق مقابل قيامها بالتطبيع مع إسرائيل.

 

وفي أكتوبر الماضي، كشف نائب رئيس الوزراء العراقي السابق “بهاء الأعرجي”. عن تحرك عراقي لتطبيع العلاقات مع تل أبيب.

 

والعراق بين نحو 30 دولة في العالم لا تزال ترفض الاعتراف بالدولة التي أقامها اليهود على أرض فلسطين.

اقرأ أيضا: تصريح مفاجئ من أمير الكويت عن صدام حسين وبكاء ابنته رغد.. ابنة رئيس العراق الراحل تكشف حقيقة ما تم تداوله

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. human يقول

    من أتى بهؤلاء للحكم غير إسرائيل, يكفي كذب ونفاق, إذا كان حكم العرب خونة مجرمين فأنتم خونة ومجرمين ومحتلين لأراضي المسلمين أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.