وفاة عميل الـFBI الذي قبض على صدام حسين.. مات بينما كان يمشي مع كلبه متفاخراً بما فعله!

0

أعلن في الولايات المتحدة الأمريكية، عن وفاة العميل الخاص في مكتب التحقيق الفيدرالي، ، والذي يعتبر المسؤول عن إلقاء القبض عن الرئيس العراقي الراحل في قبل عدة سنوات.

 

وقالت صحيفة Denverpost الأمريكية، إن العميل الخاص المسؤول السابق بمكتب الفيدرالي الميداني في “دنفر”، مات متأثراً بأزمة قلبية مداهِمة، موضحةً أنه تعرض لنوبة قلبية خلال حصة للمشي رفقة كلبه الخاص، أول أمس الجمعة.

 

وأوضحت الصحيفة، أن ديفيس عمل مديراً تنفيذياً لإدارة السلامة العامة والأمن الداخلي في ولاية كولورادو الأمريكية، مشيرةً إلى أن العميل الخاص قاد فريق مكتب التحقيقات الفيدرالي المسؤول عن الاستجواب وبصمات الأصابع والحصول على عينات الحمض النووي من الرئيس العراقي الراحل، عندما تم العثور عليه في مخبأ له بالعراق، في 13 ديسمبر/كانون الأول 2003.

 

وسنة 2008، تم تعيين ديفين لقيادة فريق مكتب الـFBI  في دينفر، وهو التعيين الذي اعتبره “مكافأة له” بعد أن “عاش في مقطورة لمدة أربع سنوات تقريباً، وهو يطارد صدام حسين”، حسب ما قاله في حوار سابق له مع صحيفة “دينفر بوست” المحلية.

 

حسب الصحيفة نفسها، وفقاً لسيرته الذاتية على موقع مكتب التحقيقات الفيدرالي، فإن العميل ديفيس من مواليد “”، وانضم إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي في سن 24 بعد حصوله على شهادة في المحاسبة من جامعة ولاية ميشيغان وعمِل محاسباً قانونياً معتمداً في شيكاغو.

 

بخصوص أولى مهامه في الـFBI، فقد كانت عملية سرية لمدة ثلاث سنوات تسمى Silver Shovel، انتهت بعدة إدانات، وضمن ذلك ستة من أعضاء مجلس البلدية بشيكاغو، في فضيحة المخدرات والرشوة.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أنه وبعد انتهاء مسيرته المهنية التي استمرت 26 عاماً في مكتب التحقيقات الفيدرالي، عين هيكنلوبر، ديفيس للعمل في حكومته مستشاراً للسلامة العامة والأمن الداخلي وقيادة الوزارة.

اقرأ أيضا: هل التقت رغد صدام حسين ابن سلمان بالرياض؟.. ابنة رئيس العراق الراحل ترد وهذا ما قالته عن أخيها ولي العهد

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.