“سوف نثأر لرسول الله”.. “شاهد” كيف دعس شاب فلسطيني على رأس ماكرون وهذا ما فعلته بسيارته الفرنسية

0

وثق من مدينة ، لحظة حرقه لسيارته نصرة لرسول الله (ﷺ)، لأنها فرنسية التصنيع.

 

وظهر الشاب المقدسي بفيديو متداول رصدته “وطن“، وهو يقوم بسكب البنزين على السيارة، ويقول: “هذه السيارة ملكي وملك لله، ونصرة لرسول الله، هذه ، وأنا لن أستخدمها، هي منتج فرنسي”.

 

وتابع: “نصرة لرسول الله ونصرة لأمة محمد، وإن شاء الله جسم هذه الأمة سينهض، ولن يبقى حجراً على حجر في أي منطقة بها ظلم للمسلمين”.

 

ووجه الشاب قبل حرق السيارة رسالة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل “الظالم” حسب تعبيره، قال فيها: “سوف تنال في يوم من الأيام عقابك، وسوف نثأر لرسول الله”.

 

وبعد أن تحولت السيارة إلى كتلة من اللهب، قال الشاب مشيراً إليها: “هذه رسالتي لماكرون، أقسم أنكم ستُلعنون في دار الآخرة، ونار الدنيا بحق الإسلام”.

 

وأثار تصرف الشاب الفلسطيني جدلاً بين الناشطين، فمنهم من أيد تصرفه، ومنهم من رأى أن مفهوم مقاطعة البضائع الفرنسية لم يُفهم بشكل كافي، وأن بإمكانه التبرع بثمنها للفقراء.

 

هذا وقد كانت حدة الغضب قد ارتفعت في الشارع العربي والإسلامي ضد فرنسا، تزامنًا مع إصرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على التمسك برسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد، ووصف الإسلام بالإرهاب والتطرف.

 

وتواجه المنتجات الفرنسية حملة مقاطعة دشنها ناشطون عرب على مواقع التواصل، ابتداءً من الأربعاء 21 من أكتوبر الجاري، بعد تأكيد ماكرون التمسك بنشر الرسوم المسيئة لنبي الإسلام، زاعمًا أن تلك الرسوم محمية بموجب مبادئ حرية التعبير في فرنسا.

 

وقوبلت الدعوة لمقاطعة المنتجات الفرنسية باستجابة واسعة في دول عربية عدة، ونُشرت مقاطع فيديو لإتلاف وإزالة المنتجات الفرنسية من المحال والمراكز التجارية في الأردن والكويت ومصر وقطر وعُمان؛ نُصرة للنبي الكريم واعتراضًا على الخطاب الرسمي في فرنسا تجاه الإسلام والمسلمين.

شاهد أيضا: “يا سعودية ويا إمارات.. يا كلاب الخمّارات” .. هتافات آلاف المصلين تهزّ ارجاء الأقصى ضد ابن زايد وابن سلمان

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.