“شاهد” الكويتية ريم الشمري تنفجر غاضبة بسبب الريشة التي على رأس حليمة بولند!

0

عبرت الناشطة الكويتية عن غضبها من عدم استدعاء وزارة الداخلية لمواطنتها الإعلامية كما فعلوا مع بعض المشهورات اللواتي ظهرن بفيديوهات مُخلة بالآداب.

 

وقالت ريم الشمري بفيديو رصدته “وطن”: “منذ سنوات تنتشر ظاهرة التصوير المُخل بالآداب، وكنا نناشد ونتكلم دون فائدة، ولا حياة لمن تنادي، ولا أعلم لماذا استيقظوا الآن، ولكن جيد، أن تأتي متأخراً خيراً من ألا تأتي”.

 

وتابعت ريم: “رأيت ماحل بسازديل، وسارة الكندري، ورأيت فيديو والدتها وشعرت بالشفقة عليها لأنها أم بالنهاية. ولكنني بشكل عام سعيدة بما يحدث، بتنظيف البلد من هذه الأشكال، التي شوهت سمعة وبناتها. وهناك بنات وافدين يدعون أنهم كويتيات فيشوهون سمعة الكويتية”.

 

ورأت ريم أن حليمة بولند هي أساس الابتذال في الكويت، وقالت: “لكن أين أنتم من الشخص الحقيقي الذي تسبب بهذا العري والابتذال وفتح المجال له. والجميع سار على خطاه؟ هي التي ابتكرت التصوير بالروب والفوطة في عام 2016. أين أنتم عن حليمة بولند والتي هي الملكة التي جعلت الفتيات يحذون حذوها”.

 

واستطردت الشمري: “حتى أنها في أحد البرامج قالت إحنا بنات الكويت نرتدي هذه الملابس، أين أنتم عنها أم أنها استثنائية ومرفوع عنها القلم؟”.

 

وخصت الشمري بالسؤال النيابة والداخلية قائلة: “لماذا حليمة بولند لم تُحاسب؟ على رأسها ريشة؟ إما أن تبدأو بالملكة أو تتركوا البقية”.

 

وأكدت الناشطة المثيرة للجدل أنها ليست وحدها من يطرح نفس السؤال، مضيفة: “أنا متأكدة أن 99.9% من الشعب الكويتي يسألون نفس سؤالي. لماذا لم يتم استدعاء حليمة بولند؟ وهي التي ابتدعت هذه الأمور بالكويت. وحتى لو كانت ارتدت روب مغلق ساتر، يبقى إيحاءً مرفوضاً”.

حملة ضد المحتوى الخادش

وكان قطاع الأمن الجنائي بداخلية الكويت قد شن مؤخرا ضد المحتوى الخادش للحياء والذي يُنشر عبر مواقع التواصل. وعلى إثره تم احتجاز الفاشينيستا الكويتية والتي تم إيقافها 21 يوما على ذمة التحقيق بتهمة نشر مقاطع وصفت جريئة ومُخالفة للآداب العامة.

 

هذا وقد تم إبعاد المذيعة اللبنانية سازديل والفاشينستا الإيرانية شيرين بهمن. بسبب مقاطعهما الجريئة والتي وُصفت بـ”الخادش للحياء العام”.

 

واستدعت النيابة العامة بالكويت الفاشينيستا والممثلة الأردنية سوسن هارون، بسبب مقاطع فيديو خادشة للحياء.

 

وكان مصدر أمني كويتي أكد أن هناك توجه لضبط العديد من المشاهير الذين يقومون بخدش الحياء العام سواء من خلال صور أو مقاطع. لافتا الى ان هذا يشمل مواطنين ووافدين ومن الجنسين.

شاهد أيضا: “شاهد” حليمة بولند كما لم تراها من قبل.. ومي العيدان تعلق:””كان من زمان يا داخلية”

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.