الخرطوم دخلت الحظيرة من أوسع أبوابها.. تفاصيل جديدة عن اتفاق “الذل والعار” وتبادل الوفود قريباً

0

مواصلة لمسلسل الانبطاح للتطبيع مع إسرائيل، تستعد الخرطوم وتل أبيب لتبادل الوفود الرسمية وعقد الزيارات بين البلدين لوضع اللمسات الأخيرة على بنود وتفاصيل اتفاق التطبيع الذي جاء بدعم من دولة الإمارات.

 

وفي هذا السياق، قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، إنه يتوقع إقامة تعاون أمنى بين إسرائيل والسودان، وتبادل السلع والاستثمارات.

 

وأوضح في تصريحات لصحيفة (السوداني)، أن وفداً سودانياً، سيزور تل أبيب قريباً، وأنه سيتوجه لاحقاً إلى الخرطوم على رأس وفد إسرائيلي”.

 

وعلى صعيد آخر، أفادت مصادر رسمية إسرائيلية، أن اتفاق التطبيع المتبلور مع السودان، سيسهل عملية طرد طالبي حق اللجوء السياسي السودانيين، حيث يبلغ عدد السودانيين المقيمين في إسرائيل حالياً حوالي 6200 شخص.

 

وفي السياق، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن وفدا إسرائيلياً، سيتوجه إلى السودان في الأيام المقبلة، بعد اتفاق الطرفين على اتخاذ خطوات لتطبيع العلاقات.

 

وقال نتنياهو: “سيغادر وفد إسرائيلي إلى السودان في الأيام المقبلة؛ لاستكمال الاتفاقيات”.

 

وأعلن قادة الولايات المتحدة والاحتلال والسودان في بيان مشترك الجمعة، عن توصل السودان والاحتلال، لاتفاق لتطبيع العلاقات بينهما.

 

وينص البيان على أن “الاتفاق المبرم يقضي بإقامة علاقات اقتصادية وتجارية بين إسرائيل والسودان مع التركيز مبدئياً على الزراعة”.

 

وأصبح السودان، ثالث بلد عربي، يوقع اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، هذا العام، عقب الإعلان عن اتفاق مماثل بين الاحتلال وأبو ظبي والمنامة، وقع الشهر الماضي في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

اقرأ أيضا: حتى السودان الذي يعيش على المعونات “حلبه” ترامب وهذا المبلغ قبضه مقابل شطب اسمه من قائمة الإرهاب

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More