تغريدات “مرعبة” لـ”ناصر الدويلة” عن حرب “قريبة” على إيران .. ستعيد دول الخليج الى “عصر الحمير”!!

0

حذّر النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي،   من اندلاع على قريباً تعيد جزيرة العرب الى “عصر الحمير”.

وقال “الدويلة” في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن“: اخشى ان الحرب ستندلع قريبا وهذا سيعرض لدمار كبير وسترد ايران على اي دولة تشارك فيها برد قاسي ومدمر”.

وأضاف أنّ “تدمير مصافي البترول ومحطات الطاقة ومخازن النفط وموانئ التصدير ومستودعات الغاز والمياه سيعيد جزيرة العرب الى عصر الحمير وستغادر امريكا المنطقة ونحن سنقاطع اللبنه التركية للابد”.

وتوقع “الدويلة” أن توجّه ضربة للمنشآت النووية الايرانية قبل رحيل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيراً إلى بدء معادلة جديد في الشرق الاوسط تنتهي فيها نظرية تفوق الاعتبارات الامنية لاسرائيل .

وقال إنّ تحاول اقناع دول في لتحمل تكاليف اي حرب تشنها ضد منشآت ايران، معتبراً أن هذا “جر المنطقة لصراع لا ناقة لنا فيه ولا تيس” .

وأكد “الدويلة” عدم قبول أي اعتداء ايراني على اي دولة خليجية، وقال: “مصيرنا في هذه الحاله واحد ولكن لا ينبغي لنا ان نشارك في اي حرب تبدأها اسرائيل و بعض دول الخليج ضد ايران فالحرب ليست لعب عيال”.

ولفت إلى أنّ قرار شن الحرب لن تشارك فيه الكويت لانه مخالف لدستورها و مصالحها العليا والشعب الكويتي يرفض الدفاع عن اسرائيل.

وأكمل يقول: “ليس لنا مصالح مشتركة مع اسرائيل ونحن نخوض معارك سياسيه ضد ايران كلما تعرضت مصالحنا اومصالح العرب للخطر بسبب السياسات الايرانيه وهذا يحدث يوميا بين دول العالم فليس كل خلاف سياسي يؤدي للحرب بين الدول فنحن نخوض معارك سياسيه مع ايران في نفس الوقت الذي تربطنا بها مصالح اخرى والعقل زين”.

ووجه “الدويلة” رسالة إلى حكومة الكويت وطالبها أن تدرك بشكل جلي ان الشعب الكويتي يرفض اندلاع حرب في الخليج “لانه شعب واعي و حر ويملك ان يعبر عن ارادته كما اكتب الآن”.

وقال: “اذا ارادت اي دولة خليجية ان تتقاسم المصير مع اسرائيل فنحن لا نقبل ذلك وليس للحكومة ابدا اي حق في جر الكويت للحرب مع ايران لمصلحة اسرائيل”.

وأكمل: “تستطيع الكويت قبل ان تسود الفوضى في الخليج ان تتجنب الحرب المجنونة وعدم المشاركة بأي عمليات هجومية ضد ايران لمخالفتها للدستور ونحن بحاجه لتفعيل اعلان اسطنبول بين دول الخليج و حلف الناتو و نستدعي سرب طائرات تركية لعمل تمارين في الكويت وبذلك لن تجرؤ ايران بتهديد الكويت بطلقه واحدة”.

وأضاف: “وقعت الكويت مع تركيا عدة اتفاقيات استراتيجية والاتراك حلفاء اقوياء جدا و وجود سرب طائرات تركيه تنفيذا لاعلان اسطنبول الموقع منذ سنين سيمنع ايران من قصف القواعد والجزر الكويتيه او شن اي عمليات ضد الاراضي و المياه والاجواء الكويتيه واللي يبي الحرب يذهب لها مختارا اما نحن فلا ولا”.

وقال “الدويلة” إنّ مصلحة الكويت الملحه اليوم هي تجنب اي حرب يخطط لها “كوشنر و ” لحماية نظرية الامن الاسرائيلية فان اعتقدت بعض دول الخليج بضرورة مساندة اي هجوم اسرائيلي ضد منشآت ايران فيجب ان يكون موقفنا واضح لا غموض فيه فنحن لا نشن الحروب الهجوميه ولن ندعم اسرائيل و لن نعرض الكويت لشر مستطير.

اقرأ أيضا: مُعارض إماراتي يطالب ابن زايد بحق عُماني قتل بدم بارد بعدما خضع لإيران ودفع “دية” صياديها غصباً عن أنفه

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.