“سيدمغ الفشل جباههم الكئيبة”.. مغرد عُماني “يعكر مزاج” عيال زايد بعد أن دفعوا الملايين لتشويه سمعة سلطنة عُمان

1

وجه المغرد العُماني الشهير “” صفعة قوية إلى الإماراتي الذي يستخدم أسماء للإساءة لسلطنة عمان عبر إنشاء الحسابات الوهمية، مؤكداً كشف السلطنة لمخطط ولي عهد أبو ظبي لضرب العلاقات اليمنية العُمانية.

 

وقال الشاهين، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن“: “الأشقاء الأعزاء في الصامد، نعلم أن موجة الإساءة الحالية للسلطنة عبر وسائل التواصل من حسابات تتسمى باسمكم وقبائلكم هي حسابات وهمية انشئت لهذا الغرض”.

 

وأضاف الشاهين: “نعلم أن ألسنتكم وقلوبكم بريئة منها براءة الذئب من دم يوسف، كونوا على ثقة بأنها لن تحرك القلب العماني عن الدم اليمني قيد أنملة”.

 

وتابع الشاهين: “ندعو الجميع إلى تجاهل ما يصدر من اساءات من حسابات جديدة والبحث والتقصي في خلفيات الحسابات الأكبر، فقد حاولوا الوقيعة بيننا وبين الاشقاء في وفشلوا، وحاولوا الوقيعة بيننا وبين الاشقاء في فلسطين وفشلوا، وبإذن الله سنجرهم من فشل الى فشل حتى يدمغ الفشل على جباههم الكئيبة”.

 

وفيما يتعلق بمحاور استفزاز الرأي العُماني في وسائل التواصل الاجتماعي، قال “الشاهين: “الأكاذيب مغرضة حول معالي سلاح السلام الشامل، واتهام عمان بتهريب خبراء ودبلوماسيين اجانب لصنعاء عبر رحلات جوية، اتهام السلطنة وقطر وتركيا بدعم الارهاب واثارة القلاقل في محافظة المهرة (خلية مسقط حسب تعبيرهم الكاذب)”.

 

يأتي ذلك، بعد إقدام حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة للذباب الإلكتروني الإماراتي وتحمل أسماء يمنية وقبائل من اليمن بالهجوم على سلطنة عُمان والإساءة لمواطنيها ومسؤوليها، وذلك لإحداث وقيعة بين البلدين.

 

ومنذ مدة يعمل الذباب الإلكتروني الإماراتي على إطلاق الشائعات بشأن سلطنة عمان وتشويه صورتها ورموزها، الأمر الذي تصدت له السلطنة وأعلنت أكثر من مرة رفضها لتلك الممارسات الإماراتية، المدعومة من المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضا: وسائل إعلام ممولة إماراتياً تنشر مزاعم عن مراسل الجزيرة في سلطنة عمان .. هكذا ردّ “النمري”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. أمير الخليج يقول

    ننتظر تعليق بعض المرتزقه والشحاتين والمطبلين أمثال هزاب بما ينطق به لسانه وبما يدافع عن معزبه.
    ومثل ما نعلم أن معزب هزاب هو أول من طبع مع الصهاينة رسمياً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.