“بقلبي يا بلادي”.. أول تعليق من محمد عساف على شيطنة إسرائيل له و”أم بي سي” تحذف “علي الكوفية”

0

ردّ الفنان الفلسطيني، على قرار بسحب تصريح دخول الأراضي المحتلة، والذي كانت قد منحته له، وذلك بتهمة “التحريض” عليها، بتأكيده على تمسكه بالثوابت الوطنية.

 

وكتب محمد عساف بتغريدة عبر “تويتر” رصدتها “وطن“: “حبي وانتمائي لبلدي وتمسكي بالثوابت، والقيم، الوطنية شيء أفخر به كوني أحد أبناء الشعب الفلسطيني المرابط”.

 

وأضاف عساف: “وما يتردد عن منعي من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس وغزة ما هو إلا استمرار لسياسات القمع وكبح للحريات التي يعاني منها أبناء شعبي الذي أنتمي له قلبا وكيانا وروحا، ولن يثنيني عن حب بلادي والتغني بها في كافة المحافل أى شيء بقلبي يابلدي”.

 

وفي سياق متصل، أكد مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن قناة برنامج “أرب أيدول” على يوتيوب، والتابعة لقناة “أم بي سي” السعودية، قد حذفت فيديو لأغنية “” التي غناها محمد عساف خلال مشاركته في البرنامج عام 2013.

 

وتضاربت الروايات حول حذف المقطع عبر “يوتيوب”، فمنهم من أكد عدم قدرته على فتح المقطع بحجة أنه غير مُتاح في بلدهم، ومنهم من قال إنه لا يزال موجود، مع تأكيدهم تضامنهم مع عساف، واستمرارهم بنشر الأغنية حتى لو تم حذفها من المنصة الرسمية للقناة.

 

وببحث “وطن” في قناة “آراب آيدل” لم يكن فيديو الأغنية موجوداً في حساب “يوتيوب”، فيما لم يصدر أي تعليق رسمي من  برنامج “أرب أيدول” أو قناة “أم بي سي” على الأمر حتى الآن.

 

وكانت شبكة قنوات “إم بي سي”  قد أجبرت على إعادة مسلسل التغريبة الفلسطينية إلى منصة “شاهد”، بعدما قامت بحذفه في سياق سياسي بأوامر من الديوان وذلك بعد حملة كبيرة شنها ناشطون ضدها بمواقع التواصل.

 

الشبكة السعودية التي تبني جميع برامجها وخططها الإعلامية على خدمة سياسة ولي العهد وتلميع صورته الدموية، أعادت مسلسل “التغريبة الفلسطينية” على منصتها “شاهد نت”، بعد ساعات من حذفه، على إثر حملة شنها ناشطون فلسطينيون وعرب، دون تعقيب رسمي منها لما حدث.

 

وبدأت الحرب على محمد عساف حين كشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، أن إسرائيل ستسحب منه تصريح الدخول الممنوح له لأراضيها، والذي حصل عليه كونه يشغل منصب سفير الشباب في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا).

 

ونقلت الصحيفة عن عضو الكنيست الإسرائيلي، آفي ديختر، قوله “إن القرار جاء بعد عد أشهر عمل خلاله مركز “بادين لدراسات الشرق الأوسط” على كشف أنشطة محمد عساف.

 

وزعمت الصحيفة أن محمد عساف ظهر في مقاطع فيديو يمدح الشهداء ويدعو للكفاح المسلح ضد إسرائيل، الأمر الذي دفع إسرائيل لاتخاذ هذا القرار.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن إسرائيل لن تمنع محمد عساف من دخول ؛ إلا أنها ستعمل مع “أونروا” لوقف أنشطته معها.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيتم العمل مع من أجل منع أنشطة محمد عساف.

اقرأ أيضا: “انا دمي فلسطيني”.. محمد عساف يثير جنون إسرائيل وستطلب من ابن زايد طرده من دبي وقد أعذر من انذر!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.