القائد يخلفه قائد.. أمير الكويت نواف الأحمد يختار هذا الشيخ لرئاسة الديوان الأميري بدرجة وزير

0

في إطار مساعيه المتواصلة لإرساء قواعد التبادل السلس للسلطة في الكويت، اختار أمير البلاد الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الشيخ مبارك الصباح رئيسياً جديداً للديوان الأميري في الكويت.

 

وقالت صحيفة المجلس الإلكترونية، وفق ما رصدت “وطن“، إن أمير الكويت أصدر مرسوماً أميرياً بتاريخ أمس يقضي بتعيين الشيخ مبارك فيصل سعود الصباح رئيساً للديوان الأميري بدرجة وزير.

 

وجاء في المرسوم: على رئيس مجلس الوزراء والوزراء – كل فيما يخصه – تنفيذ هذا المرسوم ويعمل به من تاريخ صدوره وهو 12 أكتوبر 2020.

 

يأتي ذلك ضمن سلسلة القرارات التي اتخذها أمير الكويت نواف الأحمد، والتي أغاظت حكام السعودية والإمارات، خاصة مع تأكيدها على استقرار الكويت، وبعد قراره منح الثقة للحكومة الكويتية الحالية والتي شكلت في عهد الأمير الراحل صباح الأحمد.

 

وفي وقت سابق، أيدت محكمة الاستئناف الكويتية حكم محكمة أول درجة القاضي ببراءة المحامي صلاح الهاشم من الإساءة إلى دولة مصر.

 

وكان “الهاشم” قد أحيل إلى المحاكمة بناء على شكوى من وزارة الخارجية اتهمته فيها بإساءة استعمال الهاتف من خلال تدوين تغريدات من شأنها القيام بعمل عدائي ضد جمهورية مصر وتعريض البلاد لخطر قطع العلاقات السياسية مع دولة صديقة، بحسب صحيفة “القبس” المحلية.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع إطلاق سراح النائب السابق ناصر الدويلة، الذي كان معتقلا بتهمة الإساءة للإمارات وكذلك براءة المفكر الكويتي الدكتور عبدالله النفيسي من ذات التهمة، في قرارات تعكس توجهات الأمير الجديد للبلاد الشيخ نواف الأحمد، وعدم خضوعه للضغوط والابتزازات.

 

وبهذا يكون صلاح الهاشم هو الشخصيّة الثالثة التي يُطلق  سراحها، في عهد الأمير نواف الأحمد الصباح أمير الكويت، بعد إطلاق سراح الدويلة وتبرئة المفكر الكويتي عبد الله النفيسي في قضية الإساءة للإمارات، في أول حكم صادر في عهد الأمير الجديد.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More