بعد “مهزلة” تلفزيون الكويت.. وكالة الأنباء الرسمية “كونا” وقعت في خطأ كارثي فادح وفجرت موجة غضب

0

وقعت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية “كونا” في خطأ كارثي فادح هي الأخرى، بعد سلسلة أخطاء وقع فيها التلفزيون الرسمي للدولة خلال تغطية وفاة أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد.

 

وفي هذا السياق تسبب خبر نشرته “كونا” وحذفته لاحقًا، في إحداث حالة من الغضب والاستنكار، في الكويت واليمن. بعدما تضمن تهنئة لأمير البلاد الجديد، الشيخ “نواف الأحمد الجابر الصباح”، من وزير الخارجية المحسوب على جماعة الحوثيين في اليمن “هشام شرف عبدالله”.

 

وكالة الأنباء الكويتية كانت قد نشرت خبرًا جاء فيه: “تلقى أمير البلاد رسالة تهنئة من وزير خارجية اليمن، هشام شرف عبدالله. أعرب فيها عن خالص تهانيه لسموه حفظه الله، بمناسبة توليه مقاليد الحكم”.

 

وأثار الخبر علامات استفهام واسعة في الكويت، التي عبر مدونون فيها عن صدمتهم من الخبر الذي أوردته الوكالة. مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن نشره، ومؤكدين على أن مشاعر اليمنيين لا يمكن التهاون معها لأي سبب.

 

من جانبه قال النائب الكويتي وليد الطبطبائي معلقا: “سقطة كبيرة وقعت فيها وكالة كونا بنشرها خبر تهنئة لصاحب السمو أمير البلاد “الشيخ_نواف_الأحمد_الصباح من جهة غير معترف بها. وهي حكومة #الحوثي والمرسلة من قبل هشام شرف، وزير خارجية تلك الشرذمة الانقلابية غير الشرعية”

 

وتابع موضحا:”والواقع أن محمد عبدالله الحضرمي، هو وزير خارجية الحكومة اليمنية الشرعية”.

 

بينما علق الدكتور فايز النشوان رئيس “مركز الرؤيـة للاستشارات السياسية والاستراتيجية”. على هذه السقطة بقوله: “الكويت لا تعترف بحكومة الحوثي وتحاربها جنبًا إلى جنب مع قوات التحالف. والتصريح أدناه كان التباسًا وخطأ فنيًا، تم حذفه من وكالة الأخبار الكويتية وموقع وزارة الإعلام على اليوتيوب”

 

وأضاف:”والمسألة في إطار التحقيق لمحاسبة المهملين عن هذا الفعل الشنيع الذي أزعج الكويتيين. قبل أن يُزعج أهلنا في اليمن”.”

 

وتولى الشيخ “نواف” الحكم بعدما أدى اليمين عقب وفاة أخيه الشيخ “صباح الأحمد” يوم الثلاثاء الماضي.

شاهد أيضا: مرزوق الغانم يكشف سبب عدم قدرة أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد على النوم طوال الليل وأمنيته قبل الوفاة

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More