“سقط المصور من عن الطاولة”.. “شاهد” ماذا حصل خلال مراسم دفن الشيخ صباح الأحمد وأثار موجة غضب واسعة!

1

أثارت تغطية الرسمي لمراسم وصول جثمان الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد إلى مطار ومراسم الجنازة ، غضب الشارع الذي رأى أن نقل التلفزيون الرسمي عشوائي ولا يرتقي مع أهمية الحدث.

 

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يرصد مُصور التلفزيون الكويتي الرسمي وهو يقف على طاولة متواضعة لنقل مراسم الأمير الراحل، أدت إلى سقوطه بطريقة مروعة.

 

وفي ذات السياق، وجه الناشط الكويتي خالد العوضي رسالة إلى رئيس ووزير الإعلام قال فيها: ” أين وزير الأعلام واستعداداته لمثل هذا الحدث؟! ويا وزير الأعلام هل العلاقة الخاصة التي تربطك مع رئيس مجلس الأمه الحالي تعطيك الحق أن تلغي حقبه زمنيه من عمر صاحب السمو المغفور له الشيخ صباح الأحمد مع رئيس مجلس الأمه السابق جاسم الخرافي والرئيس السابق المبطل أحمد السعدون والرئيس السابق المبطل علي الراشد، سبع سنوات من المحطات مع هؤلاء الأفاضل تلغى بهذه الطريقة الغير مهنيه؟”.

 

وتابع العوضي: “منذ الأمس ونحن لا نرى ألا تقارير مصوره لمحطات كانت لسمو الأمير الراحل فقط مع الرئيس الحالي هل هذا توثيق لتاريخ جميعنا نعلمه أم “تدليس للتاريخ ” أم مجامله لرئيس الحالي على حساب أجيال قادمه لا تعلم من كان وماذا حصل وماهي الحقبة برجالاتها !أن ما يحدث اليوم هو كارثه بحق الدولة والأجيال القادمة هذا أولاً”.

 

واستطرد العوضي:”رأينا تلفزيونات العالم صوت وصوره على مدار الساعة تأبن أميرنا الراحل بمواقفه المشرفة وبصماته الجليلة في بقاع العالم عبر التواصل مع جميع المسئولين في دول العالم لتقف على آراءهم حول هذا الحدث الجلل ، وفي المقابل نجد تلفزيون الكويت يضع ( قرآن فقط ) وكم برنامج متواضع تم تقديمه بدون مهنيه “.

 

وتساءل العوضي غاضباً:” أين التلفزيون الكويتي ؟!واستعداداته لمثل هذا الحدث الجلل ؟! الحدث الفريد لرجل فريد كانت بصماته الجليله فخراً عزاً لنا في أنحاء العالم ،،، حتى شاشة التلفزيون لم تتشح بشريط أسود يعكس حالة الحزن التي تعيشها البلاد! كم أقتفرنا ذنوب بوجود هؤلاء على سدة المسئوليه!

لا عزاء لك ياوطن”.

View this post on Instagram

يارئيس مجلس الوزراء أين وزير الأعلام وأستعداداته لمثل هذا الحدث؟! وياوزير الأعلام ،،،،،،، هل العلاقه الخاصه التي تربطك مع رئيس مجلس الأمه الحالي تعطيك الحق أن تلغي حقبه زمنيه من عمر صاحب السمو المغفور له الشيخ صباح الأحمد مع رئيس مجلس الأمه السابق جاسم الخرافي والرئيس السابق المبطل أحمد السعدون والرئيس السابق المبطل علي الراشد سبع سنوات من المحطات مع هؤلاء الأفاضل تلغى بهذه الطريقه الغير مهنيه؟!!!! منذ الأمس ونحن لا نرى ألا تقارير مصوره لمحطات كانت لسمو الأمير الراحل فقط مع الرئيس الحالي هل هذا توثيق لتاريخ جميعنا نعلمه أم "تدليس للتاريخ " أم مجامله لرئيس الحالي على حساب أجيال قادمه لا تعلم من كان وماذا حصل وماهي الحقبه برجالاتها ! أن مايحدث اليوم هو كارثه بحق الدوله والأجيال القادمه هذا أولاً ثانياً ؛ جميعاً رأينا تلفزيونات العالم صوت وصوره على مدار الساعه تأبن أميرنا الراحل بمواقفه المشرفه وبصماته الجليله في بقاع العالم عبر التواصل مع جميع المسئولين في دول العالم لتقف على آراءهم حول هذا الحدث الجلل ، وفي المقابل نجد تلفزيون الكويت يضع ( قرآن فقط ) وكم برنامج متواضع تم تقديمه بدون مهنيه ! نسأل مرةً أخرى أين التلفزيون الكويتي ؟!وأستعدادته لمثل هذا الحدث الجلل ؟! الحدث الفريد لرجل فريد كانت بصماته الجليله فخراً عزاً لنا في أنحاء العالم ،،، حتى شاشة التلفزيون لم تتشح بشريط أسود يعكس حالة الحزن التي تعيشها البلاد! كم أقتفرنا ذنوب بوجود هؤلاء على سدة المسئوليه! لا عزاء لك ياوطن

A post shared by الناشط السياسي خالد العوضي 🇰🇼 (@alawadhikhaled) on

 

وكتب المحامي الكويتي ساري: ” الله يسامح مُخرج تشييع الشيخ صباح! . طمس لحظات تاريخية ومؤثرة (تقبيل الشيخ نواف للشيخ صباح ووقوفه عند القبر / تأثر الشيخ مشعل / دموع الشيخ أحمد الفهد /أحفاد الأمير حول القبر والشيوخ ناصر وحمد) . هذا غير التصوير الجوي كان ممكن يصور (بالعكس)الجانب الآخر (المنازل) بدل جانب (الصحراء)”.

 

وطالب الناشط علاء موسوي باستدعاء رئيس الوزراء لبعض الجهات قائلاً: “المفروض رئيس الوزراء يستدعي هيئة الزراعة والبلدية و يراويهم تصوير تلفزيون الكويت من وصول الطيارة للمطار لي وصول الموكب للمقبرة عشان يشوفون القبح اللي شافه العالم و عقبها يفنش كل المسؤولين”.

 

وطالب مغردون باستقالة وزير الإعلام الكويتي محمد الجبري بسبب سوء تغطية حدث هام كهذا.

 

هذا وأقيمت صلاة الجنازة على الأمير الراحل أمس الأربعاء في مسجد بلال بن رباح بمحافظة حولي، شرقي الكويت، وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث طوقت قوات الأمن الشوارع والميادين الرئيسية في محيط المطار والمسجد، بحسب وسائل إعلام محلية.

 

وبعد أداء صلاة الجنازة، تحرك موكب جثمان الأمير الراحل ليوارى الثرى في مقبرة “الصليبيخات” (شمال شرق)، التي تضم العديد من أمراء الكويت السابقين.

 

وبث التلفزيون الرسمي لحظة هبوط الطائرة التي تحمل جثمان الأمير الراحل والوفد المرافق له، بالمطار الأميري بالعاصمة الكويتية.

 

وكان في استقبال الجثمان الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الأمير الجديد، ورئيسا مجلس الأمة، والوزراء، وكبار رجال الدولة والأمراء.

شاهد أيضا: “فيديو” مؤثر لما فعلته كويتية “أصيلة” عند قبر أمير الكويت الراحل في ثاني يوم لوفاته يلقى تفاعلا واسعا

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. انتصار يقول

    نهايه الزمان قادمه ومازال بعض البشر لم تتعظ وتتوب الى الله عزوجل ..اللهم اغفر وارحم جميع الأموات والأحياء يا ارحم الراحمين اللهم آمين يارب العالمين اللهم آمين آمين آمين آمين آمين آمين آمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.