هذا ما كان يفعله في صحراء سيناء.. صحيفة إسرائيلية تفضح “موشيه ديان” وما يخفيه في منزله بتل أبيب

1

فضحت صحيفة “معاريف” العبرية في تقرير لها وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق ، وكشفت عن قيامه بتنفيذ سرقات للآثار المصرية في شبه جزيرة ، إبان فترة الاحتلال الإسرائيلي.

 

“معاريف” قالت في تقريرها الذي نشرته اليوم وأثار جدلا واسعا، إن موشيه ديان، عكف على سرقة الآثار المصرية في سيناء ، بعدما كان يشرف بنفسه على أعمال الحفر للكشف عن الآثار في سيناء.

 

وأوضح الصحفي الإسرائيلي، عيدو ديسنتيك، أن والده آريي، الذي كان محررا لصحيفة “معاريف”، ضبط أثناء خدمته في قوات الاحتياط، موشيه ديان، وهو يسرق الآثار في شبه جزيرة سيناء، وبأنه كان يشرف على أعمال الحفر للكشف عن الآثار، ثم أرسلها إلى بيته في ، عبر مروحيته الخاصة.

 

وأرفقت الصحيفة العبرية صورا لمنزل وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، موشيه ديان، وهو مليء بالآثار الفرعونية المسروقة من سيناء.

 

وأشارت إلى أن ديان قام بالحفر بحثا عن الآثار في منطقة سرابيط الخادم الأثرية. التي تقع جنوب غرب سيناء، وكان يحط بمروحيته الخاصة في المناطق الأثرية المصرية، ويخفي الآثار في أكياس تمهيدا لنقلها إلى بيته.

 

ولفتت الصحيفة العبرية إلى أن وسائل الإعلام الإسرائيلية، الصادرة باللغة العبرية، خاصة الصحيفة نفسها “معاريف” لم تكتب عن سرقات ديان الآثرية إلا في 1981، بعد اعتزاله العمل السياسي.

اقرأ أيضا: “السابعة” الإسرائيلية: هكذا حاولت مصر اغتيال وزير الحرب الإسرائيلي “موشيه ديان”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    خخخخخخ! الصحف الاسرائلية تضحك عليكم يا عرب! هذا المدعو كان يسرق الآثار من القدس والمسجد الأقصى من اول يوم خيانة وتسليم القدس من النظام الهاشمي لهم! وكاد ان يموت بعد أيام من احتلال القدس عام 1967م وهو ينقب عن آثار داخل القدس القديمة في مقربة من المسجد الأقصى عندما سقطت أحجار على مكان التنقيب ! سيناء مجرد سرقة صغيرة أمام سرقاته في القدس وغيرها من الأراضي العربية التي سلمها الهاشميون والبعثيون والناصريون للأعداء وسيحررها بإذن الله الشعب المسلم من كل بقاع الارض! رغم خيانات انظمة عميلة خادمة لليهود !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.