“شاهد” سعودية تتشجع وتتخلص من خوفها على الهواء.. فضحت عمال بقالة تحرشوا بها:”تحسسوا جسدي” 

0

كشفت سعودية الجنسية في مداخلة لها اثارت جدلا عبر برنامج تلفزيوني، عن تعرضها للتحرش مرتين وهي بعمر السابعة والحادية عشر سنة، من قبل عمالة في البقالة المجاورة لمنزلهم.

 

وأوضحت الفتاة التي تُدعى منال، خلال مداخلة لها عبر برنامج “الراصد” على قناة الإخبارية،  أن كان من قبل العمالة بتحسس جزء من جسدها، و أنها لم ترو ما حدث لأهلها خوفاً من عدم تصديقها، مبينةً أن التحرش الذي تعرضت له جعلها تخاف على أولادها من النزول إلى البقالة بمفردهم.

 

 

وبدورها عقبت الأخصائية النفسية فهدة باوزير، قائلة إن أغلب الأطفال الذين يتعرضون للتحرش الجنسي لا يبلغون آباءهم وأمهاتهم حياءً منهم، وخوفاً من عدم تصديقهم واتهامهم بأنهم هم المسئولون عما حدث لهم.

 

وتابعت الأخصائية النفسية  خلال لقاءها عبر نفس البرنامج الذي اشتكت فيه الفتاة عن تعرضها للتحرش، أن أطفال المرحلة الابتدائية هم أكثر الفئات عرضة للتحرش.

 

وأوضحت أن إقناع الطفل بشرح ما حدث له من يكون بعدة أمور، منها أن يكون الطفل واعياً لمناطق معينة في جسده، ومعرفته كيفية الدفاع عن نفسه إذا تعرض للتحرش، وأن يكون هناك لغة حوار بين الأب والأم.

 

وبينت باوزير  أن معظم الأطفال الذين يتعرضون للتحرش يصابون باضطراب ما بعد الصدمة، وهو ما يؤثر على شخصيتهم في الكبر ويتطور إلى “رهاب اجتماعي”، يحتاج لتدخل طبي لعلاجه.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.