بيان السلطنة جاء متزنا ورمى الكرة في مضربهم.. إعلامي عُماني يكشف ما وراء الكواليس بشأن ضغوط التطبيع

1

كشف الإعلامي العماني المعروف ، عن تفاصيل جديدة متعلقة بموقف بلاده الأخير تجاه القضية الفلسطينية، والذي تمثل بالتمسك بضرورة قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، كأساس لأي عملية سلام مع الكيان الإسرائيلي، وذلك بعد تطبيع والبحرين للعلاقات معه وتوقيع اتفاقية سلام برعاية أمريكية.

 

وقال “الكاسبي” خلال تغريدات له بتويتر لاقت تفاعلا كبيرا ورصدتها “وطن” :هناك حديث عن تعرض لضغوط دولية من أجل

 

 

وتابع موضحا:”وقد يكون هذا الأمر صحيحًا، ولكن استطاعت السلطنة بفضل تقاليدها السياسية أن تحدث توازنات يجعلها تتخلص من هذه الضغوط وتثبت على مبادئها تجاه القضية الفلسطينية.”

 

وتساءل الإعلامي العماني في تغريدة ثانية “هل تطبيع الإمارات والبحرين له علاقة بالقضية الفلسطينية؟ أم هو إعلان تحالف استراتيجي جديد قد تحتاجه هذه الدول في هذا التوقيت؟

 

 

ليضيف مستنكرا مواقف الدول المطبعة وعلى رأسها الإمارات:”فكيف يدعى أنه تطبيع من أجل القضية الفلسطينية ولا يتم إشراك الطرف الرئيس فيها ( الطرف الفلسطيني ) ولذلك جاء البيان العماني متزنا وراميا الكرة في مضربهم.”

 

وكانت مصادر عمانية كشفت بتعرض السلطنة لضغوط من الولايات المتحدة الأمريكية ودولا بالإقليم تجاه التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، إلا أن السلطنة لا زالت وبحسب آخر بيان لها صدر يوم أمس الأحد 12 سبتمبر 2020 حول اتفاق الأخير مع الكيان الإسرائيلي، متمسكة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتأكيدها على مبدأ حل الدولتين كما تنص عليه المواثيق والقرارات العربية والأممية.

 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أعلن في 11 سبتمبر/أيلول الجاري توقيع البحرين اتفاقية سلام مع الكيان الإسرائيلي، كما أعلن في 13 أغسطس/ آب الماضي توقيع الإمارات.

 

واعتبرت القيادة الفلسطينية الخطوتين الإماراتية والبحرينية بمثابة خيانة تاريخية وطعنة في ظهر الشعب الفلسطينية وقضيته العادلة.

 

وطالبت القيادة الفلسطينية من البحرين والإمارات بضرورة التراجع عن تلك الخطوة لما لها من أبعاد سلبية كثيرة على الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه الوطنية والسياسية التي يناضل من أجلها منذ سنوات طويلة وتكبد خلال تلك المسيرة آلاف الشهداء والجرحى والأسرى.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    خخخخخخخخ1 المغرد الذي صدر بحقه حكم بالسجن وتم إذلاله هو وبلده المحتل من بريطانيا كالعاهرة تتكلم عن الشرف! كالذبابة تتكلم عن النظافة ! اذا البيان متزن فهل الهرولة والانبطاح والتطبيع المسقطي واستقبال نتناهو عمل متزن؟ خخخخخخخ! مغرد وبلاده مكانهم مقلب القمامة! فلسطين لا حاجة لكم ! خلك في تملق الحاكم الجديد!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.