في الأرض والسماء.. “شاهد” موكب السلطان هيثم بن طارق حديث العمانيين بسبب ما ظهر فيه هذه المرة

2

تناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو أثار تفاعلاً واسعاً، يوثق لحظة مرور موكب السلطان العماني آل سعيد، من أحد الشوارع الرابطة بين العاصمة مسقط، ومدينة العمانية.

 

وأظهر الفيديو المتداول عشرات السيارات رباعية الدفع القتالية وهي تتقدم الموكب، فيما كانت سيارات الحرس الخاص التابع للسلطان هيثم بن طارق تحيط بمركبة سلطان عمان من كافة الجهات، وسط وقوف عدد من المواطنين يشاهدون الموكب.

 

 

ووثق الفيديو تحليق عدد من المروحيات في سماء الموكب. مرافقين للسلطان هيثم بن طارق خلال رحلته الممتدة من مسقط إلى صلالة.

 

وكان السلطان العماني هيثم بن طارق، قد وصل قبل عدة أيام إلى مدينة “” العمانية. ولقي باستقباله نجليه ذي اليزن وبلعرب بن هيثم.

 

وتداولت آنذاك مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق استقبال الابنين لأبيهم عند نزوله من حجرة الطائرة. في مشهد أثار تفاعل المغردين والنشطاء العمانيين حينها.

 

وجدير بالإشارة إلى أن السلطان العماني الراحل قابوس كان قد أوصى قبل مماته بتسليم الولاية من بعده لابن عمه هيثم بن طارق آل سعيد. بوصية تم فتحها بعد مماته، كان قد أوصاها بنفسه.

شاهد أيضا: السلطان هيثم بن طارق يلفت الأنظار بما فعله لحظة استقبال بومبيو.. هل الأمر مرتبط بالرسالة التي حملها عن التطبيع؟

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. human يقول

    هذا الموكب الضخم متجه للتحرير أم للتطبيع ؟

  2. هزاب يقول

    للتصحيح يا موقع وطن : الموكب من مطار صلالة إلى قصر الحصن وليس الطريق الرابط بين مسقط وصلالة!خخخخخخخ! انتم نشرتم خبر وصوله جوا إلى صلالة في الموقع فكيف يكون اتى برا ومن مسقط إلى صلالة أكثر من ألف كيلومتر مسافة! هعهعععععععععععع! هاهاهات! إذ كان الموكب يمشي على الارض بسيارات قتالية وسيارات الحرس الخاص وفي الجو مروحيات ولا تنسى الجواسيس المندسين وسط الجمهور القليل الذين هم أغلبه من موظفي الأمن! إذن أين الامن والامان وأين الحب الشعبي من شعبه وأين التواضع ولابساطة التي صدع بها الهالك والحالي العالم ؟ كلها خدع واكاذيب ! تلهي الشعب بمثل هذه الأخبار الكاذبة بسبب الوضع الاقتصادي الوخيم في بلد المليون منافق وكذاب ! مسقط عمان1 خخخخخخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.