بحرينيون ضد التطبيع.. رئيس وزراء عارض اتفاق “الخيانة” وشرفاء البحرين حرقوا علم إسرائيل أمام أعين الملك وهذا ما جرى

0

كشفت مصادر بحرينية، أن رئيس وزراء خليفة بن سلمان بن حمد آل خليفة، رفض اتفاق الخياني الذي لهث الملك ورائه لارضاء أسياده في أبوظبي.

 

وقال حساب في تغريدة رصدتها “وطن”، إن “خليفة بن سلمان لم يبدي موافقة على التطبيع وأن أي بيان في هذا الشأن سيكون عبر القنوات الرسمية لديوان سموه”

بحرينيون ضد التطبيع

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي في البحرين حملة واسعة، رفض خلالها البحرينيون انبطاح الملك حمد بن عيسى وتهافته للتطبيع مع علانية، تزامناً مع تصدر هاشتاج “#بحرينون_ضد_التطبيع ، الذي عبر خلاله الشعب البحريني عن سخطه من تلك الخطوة التي اقدم عليها .

وصدمت ردة فعل الشعب البحريني، السلطات هناك، إذ شهدت ساحات وشوارع البحرين الليلة الماضية حالة من الثورة اقدم عليها بحرينيون شرفاء قاموا بحرق العلم الإسرائيلي كتعبير عن رفضهم ما يفعله ملكم الذي ينساق وراء عيال زايد.

 

وعلق الصحفي الفلسطيني الكاتب نظام المهداوي على انبطاح ملك البحرين قائلاً في تغريدة رصدتها “وطن”. “لم يضغط أحد على ملك #البحرين، أصلا لا حاجة للضغط فالعلاقات على أفضل حالاتها من تحت الطاولة. لكن وحسب وسائل إعلام أمريكية قام الملك بالاتصال بواشنطن وبالتحديد كوشنر. بعد ساعتين من إعلان تحالف # ودولة الإحتلال يرجوه أن يكون الزوجة الثانية بعد ”.

 

فيما علق مغرد آخر واصفاً الاتفاق بـ”معاهدة الخزي والعار” وكتب ما نصّه: “وتمت معاهدة العار والخزي بين النظام البحريني والكيان الصهيوني. وليس بغريب ولا مفاجئ هذا السلوك الشاذ في التنازل عن قضيتنا المركزية وكان متوقعاً. ولكنهم غفلوا عن السنن التاريخية لمن سبقهم وأنهم سيحلقوا بهم في مزابل التاريخ”.

 

كما ونشر مغرد آخر مقطع فيديو وثق احتجاجات اشتعلت الليلة الماضية في شوارع البحرين. تخللها إحراق للعلم الإسرائيلي وسط تنديد وغضب المتظاهرين.

 

وكان الرئيس الأمريكي أعلن يوم أمس الجمعة إن البحرين انضمت إلى الإمارات في إبرام اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل. في خطوة تهدف إلى تهدئة التوتر في الشرق الأوسط، على حد قوله.

 

ونشر ترامب ذلك عبر حسابه الشخصي بتويتر، بعدما تحدث عبر الهاتف مع عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، وفق ما أعلنه البيت الأبيض.

 

وأدانت القيادة الفلسطينية الاتفاق الذي وقعته البحرين مع الكيان الإسرائيلي. واصفة ما جرى “بالخيانة التاريخية” للقدس والأقصى والمقدسات الإسلامية التي بفلسطين والتي تقبع تحت الاحتلال.

 

كما وطالبت القيادة الفلسطينية وعبر لسان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات من دولة البحرين أن تتراجع عن تلك الخطوة التي من شأنها المساس بحقوق الشعب الفلسطيني في أرضه ووطنه.

اقرأ أيضاً: وزير إسرائيلي “وضع في بطنه بطيخة صيفي”: دولتان خليجيتان “ستنبطحان” قريباً يا ترى من يقصد؟!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.