“شاهد” تصريح لوزير الصحة الأردني سعد جابر يشعل غضباً واسعاً .. هل ستتم إقالته؟!

0

دشّن مغردون أردنيون هاشتاغاً بعنوان (#اقالة_وزير_الصحة_الاردني) عقب تصريحاتٍ للوزير د. لصحيفة محلية .

جاء ذلك في أعقاب تصريحاتٍ أدلى بها الوزير جابر لصحيفة “الغد” المحلية، وقال فيها إن المواطنين يطالبون الحكومة بخدمات “مايو كلينك” ونحن دولة فقيرة.

وعبر المتفاعلون مع الهاشتاغ عن غضبهم واستيائهم من تصريحات جابر، وانتقدوا أدائه الوظيفي خلال الفترة الماضية وتحدثوا عن بعض الأخطاء .

وقالت المغردة “أمل الحارثي” إنها مع مع #اقالة_وزير_الصحة_الاردني لأن علاج طفلة من الزائدة الدودية لا يحتاج لمايو كلينك ..ولا يحتاج نظام صحي استثنائي …يحتاج مسؤول وطاقم يعملان بضمير وبنظام ..لا أعرف كيف تنامون وطفلة ماتت بسبب تقصيركم وإهمالكم .في إشارة الى وفاة الطفلة الأردنية سيرين قبل أيام، بسبب انفجار الزائدة الدودية والتقصير الطبي معها .

وشاركت مغردة ثانية “أمل الحارثي” رأيها .

وطالب المغرد أحمد عميرة الوزير جابر بمنشور لأردني واحد طالب بخدمات “مايو كلينيك”!.

ورآى علاء قدح أنّه كان بإمكان الوزير  أن يقول : ” الأردنيون يستحقّون خدمة صحية مثل التي في مايو كلينيك، إلا أننا في دولة إمكاناتها فقيرة” سيتفهم الناس ويهدأ غضبهم، إلا أنه يصرّ على الكشف عن نفسيةٍ مُغرقة في النرجسية وتضخّم الأنا والتعالي على الناس، والتمنن عليهم لقيامه بوظيفته. حسب تعبيره

وعبر البعض عن استيائهم من “الفشل وانعدام الكفاءة والتعالي”.

وفجّرت وفاة الطفلة سيرين ابنة الـ6 أعوام، إثر معاناتها من الزائدة الدودية وبسبب عدم وجود سرير في مستشفى البشير الحكومي حالة من الاستياء والغضب بين الاردنيين .

دفع ذلك كثيرون إلى توجيه الاتهامات للحكومة بشكل عام، ووزارة الصحة ووزيرها، سعد جابر تحديدا، بالتقصير في ملفات عدة وإهمالها، لصالح التركيز المكثف على أزمة كورونا.

أما الوزير جابر، فقد علق لـ”الغد”، على تلك الاتهامات بالقول، “إنها ضريبة العمل والنجاح.. يطالبوننا بخدمة مايو كلينك بإمكانات دولة فقيرة”.

وأضاف: “ما نقدمه يفوق إمكاناتنا غير أن الوضع مربك للكل ولا أحد يستطيع أن يعمل بشكل كامل في العالم كله وفي جميع القطاعات”.

شاهد أيضا: مواطن أردني “مستهتر” أصبح حديث الأردنيين.. أثار جنون وزير الصحة

واستنفر الحكومة

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.