ابن زايد فتح الباب على مصراعيه.. هذا ما ستفعله منظمة يهودية عالمية في الإمارات عقب اتفاق التطبيع

0

أعلنت عن الشروع في أنشطة داخل لتعزيز بيئة الجالية اليهودية هناك، وذلك عقب إعلان رسميا بين الإمارات وإسرائيل بقرار من ولي عهد اعتبرته القيادة الفلسطينية خيانة.

 

وفي تغريدة له على تويتر قال إسحاق رئيس الوكالة اليهودية، أكبر المنظمات اليهودية التي تعنى بشؤون اليهود في الخارج إن منظمته وبالتعاون مع منظمة “الصندوق التأسيسي”. وهي منظمة يهودية تعنى أيضًا بشؤون اليهود في الخارج. ستشرع في تنفيذ أنشطة تتعلق بالتعليم اليهودي والحفاظ على الهوية اليهودية داخل الإمارات.

 

وأضاف في تغريدته أن الأنشطة التي تخطط لها منظمته و”الصندوق التأسيسي” ستشمل مساعدة الجالية اليهودية في الإمارات على إدارة شؤونها وتنظيم معسكرات صيفية.

 

هذا ولم يستبعد “هيرتسوغ” أن تعين الوكالة اليهودية مبعوثا لها في الإمارات. مع العلم أن الوكالة تحتفظ بمبعوثين لها في الدول التي تتواجد فيها جاليات يهودية كبيرة.

 

وشكر هيرتسوغ، حاخام الجالية اليهودية في الإمارات يهودا سيرنا. على تعاونه مع الوكالة اليهودية ولدوره في “كتابة فصل جديد في تاريخ الشعب اليهودي”، على حد تعبيره.

 

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تحدث أخيرًا عبر تقنية “زوم” مع سيرنا وعدد من قادة الجالية اليهودية في الإمارات. حيث وعد بلقائهم عندما يزور البلد، معربًا عن أمله في أن تتم هذه الزيارة قريبا بدون أن يحدّد موعدًا.

 

في هذه الأثناء قال رئيس التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الإماراتية جمال المشارح. إنّ “السلام” مع “لن ينهار” في حال أقدمت تل أبيب على ضم مناطق في الضفة الغربية.

 

واستدرك المشارح، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، بالقول إنّ تنفيذ مخطط الضم سيفضي إلى عدم تطوير العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب، مشيراً إلى أن حكومته تلقت تعهدات من إسرائيل والولايات المتحدة “بوقف تنفيذ مخطط الضم”.

 

ومؤخرا طبّعت أبو ظبي علاقاتها رسميا مع إسرائيلي وألغت مرسوما يجرّم العلاقات معها. قبل وصول أول طائرة بشكل رسمي من مطار بن غوريون إلى العاصمة الإماراتية.

 

وجاء تطبيع الإمارات الرسمي يأتي بعد تمهيد طيلة السنوات الماضية، وبعد تهميش لأي دور حقيقي لشيوخ خمس إمارات. مع التحكم الكامل لأبو ظبي، وبدرجة أقل محصورة بالاقتصاد، إمارة دبي.

 

في المقابل فإن حكام الشارقة، وعجمان، ورأس الخيمة، وأم القيوين، والفجيرة. لم يصدروا أي تأييد رسمي لاتفاق التطبيع، فيما تجاهل جل أبنائهم وأبناء عمومتهم التعليق أيضا.

اقرأ أيضا: خامنئي يهزئ محمد بن زايد على الهواء:”خان العالم الإسلامي لأجل عيون الشاب اليهودي بعائلة ترامب”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.