“لم أجد مسؤولا لأسأله هل صار ابن زايد الحاكم العسكري للأردن؟”.. كاتب فلسطيني يحرج الملك عبدالله

1

انتقد الإعلامي والكاتب الفلسطيني البارز “نظام المهداوي” رئيس تحرير صحيفة “وطن”، ما قال إنه تمدد للنفوذ الإماراتي داخل المملكة الأردنية. وتعامل السلطات القمعي مع المنتقدين لولي عهد أبوظبي بسبب قرار ، خاصة بعد باعتقال رسام الكاريكاتير الأردني المعروف عماد حجاج.

 

وقال “المهداوي” في سلسلة تغريدات له بتويتر رصدتها “وطن”:

“كان الأولى أن يكون أول المعترضين وأول المتضررين من التحالف الإماراتي الصهيوني إذا صدقنا رواية النظام الأردني بأنه ضد صفقة القرن فالحلف في قلب تلك الصفقة”

 

وتابع موضحا ومستنكرا موقف القيادة الأردنية المتخبط:

“لكن النظام الأردني لم يكتف بالصمت فقط بل يعتقل عماد حجاج لأنه رسم واقع التحالف ويعتقل كل أردني يسيء لـ محمد بن زايد”

 

ولفت الكاتب الفلسطيني في تغريدة أخرى إلى أن الأردن سبق أن حجب موقع (وطن) الذي يرأس تحريره قبل سنوات، بسبب شكوى من ضد الموقع لانتقاده السياسة الإماراتية.

 

وقال:”وظللنا بعدها نراجع كل ما نشره الموقع وأغضب القوم هناك، وحين عجزنا جاء من يخبرنا أن الموقع تم حجبه بسبب شكوى الإمارات.” !

 

وتابع نظام المهداوي مستنكرا تمدد النفوذ الإماراتي إلى القرار الأردني خاصة بعد اعتقال عماد حجاج:

“لم أجد مسؤولاً لأسأله هل صار ابن زايد الحاكم العسكري للأردن؟ واليوم لا أحد يسأل لماذا اعتقل عماد حجاج والأردن ضد صفقة القرن؟!”

 

واختتم الكاتب الفلسطيني تغريداته بالإشارة إلى أن محمد بن زايد. بدأ سياسة جديدة في الأردن تتمثل في ضرب نسيجه المجتمعي عبر “تنفيذ اعتقالات لكل من ينتقد المقام السامي لهذا الشيطان”

 

وأضاف متسائلا:

“كيف سيبرر الأردن اعتقال #عماد_حجاج حين يجعل الصهاينة الأردن الوطن البديل للفلسطينيين وسيكون ابن زايد رأس حربتهم؟”

 

ويشار إلى أن السلطات الأردنية أوقفت مساء أمس، الأربعاء، رسام الكاريكاتير المعروف عماد حجاج. إثر رسم اعتبر “مسيئا لاتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي” الأخير، وفق وسائل إعلام محلية.

 

وقال موقع “خبرني” المحلي، إن “التوقيف جاء على خلفية قضية إلكترونية”، فيما ذكر موقع “عمون”. أن “مدعي عام العاصمة أوقف حجاج الذي يعمل بصحيفة قطرية على ذمة التحقيق لرسمه كاريكاتير اعتبر مسيئا”، دون مزيد من التفاصيل.

 

كما أكد موقع “عمان نت”، أن “التوقيف تم على خلفية رسم كاريكاتير انتقد الإمارات”.

 

من جهته، أكد نضال منصور، مدير مركز حماية الصحفيين (مستقل)، في تصريح لوكالة “الأناضول” اليوم الخميس:

“نحن الآن متواجدون أمام مكتب المدعي العام في قصر العدل بالعاصمة عمان؛ حيث سيعرض الزميل حجاج عليه”.

 

وتابع: “المدعي العام هو صاحب الكلمة الآن في إخلاء سبيله أو توقيفه.. الاحتجاز والتوقيف عقوبة مسبقة”.

 

وحول سبب التوقيف، أضاف منصور “لم نعرف السبب حتى الآن، وتوصيف التهمة التي ستنسب إليه”.

 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي رسما كاريكاتوريا لحجاج نشر في صحيفة “العربي الجديد” (مقرها لندن) أمس الأربعاء، سخر فيه من موقف الإمارات وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد بعد رفض بيع واشنطن طائرات “إف 35” لأبوظبي بعد أسبوعين على تطبيع العلاقات بين الأخيرة وتل أبيب.

 

وأشار الناشطون إلى أن الرسم المذكور هو السبب وراء توقيف حجاج.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

انقر هنا وفعل الاشتراك حتى يصلك كل جديد

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    …الأحداث الأخيرة أثبـــتت أن عار الأردن وأكررها عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارالأردن خنجر في يد ابليس الكون محمدبن زايد..خنجر مسموم لجز أعناق شرفاء الأردن…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.