“شاهد” تصريحات نارية لـ أردوغان ورسالة للمتربصين:”من كان مستعدا لدفع ثمن الوقوف في وجهنا فليتفضل”

0

فجر حالة من الجدل، عقب تصريحات له حول التوتر مع اليونان، وما يشهده بحر إيجه المتفرع من المتوسط بين البحرية التركية واليونانية، وتهديدات متصاعدة من قبل الطرفين.

 

وقال الرئيس التركي في تصريحاته رداً على مناورات أجرتها اليونان: “تستند الجهات التي لم تكن جديرة بأن تصبح وريثة لبيزنطة ظهرها اليوم إلى الأوروبيين سعياً وراء الظلم والممارسات غير الشرعية والقرصنة، وهذا مؤشر على أنها لم تستخلص العبر من التاريخ”.

 

 

وتابع الرئيس التركي غاضباً: “إن سعي الجهات التي دُحرت مشتتة من قبل قرن، للتصرف بعنتريات كاذبة اليوم في بحر إيجه، ليس إلا كمن يصفر وحيداً في المقبرة لتبديد خوفه، الخوف لا يرد الأجل، وإن ستنال حقوقها في البحار المتوسط وإيجه والأسود”.

 

وزاد: “كما أننا لا نطمع في أراضي وسيادة ومصالح الغير، فإننا لن نتهاون مع من يستهدف أراضينا وسيادتنا، وإننا عازمون على القيام بكل ما يلزم سواء سياسياً أو عسكرياً أو اقتصادياً، ولذلك ندعو نظراءنا للإتزان والابتعاد عن اتخاذ خطوات خاطئة تؤدي إلى محوهم”.

 

وأضاف:”يجب على الجميع معرفة أن تركيا لم تعد من تلك الدول التي يختبر صبرها وعزيمتها وقدراتها وشجاعتها، نحن نفعل ما نقول ومستعدون لدفع الثمن لذلك، إن كان هناك من هو مستعد لدفع ثمن الوقوف في وجهنا فليتفضل إلى الساحة، وإلا فلينسحب من أمامنا ويدعنا نقوم بعملنا”.

 

وكانت اليونان قد بدأت فجر الثلاثاء مناورات عسكرية تشارك فيها قواتها البحرية والجوية في بالقرب من المنطقة التي أرسلت إليها تركيا سفينة الأبحاث “أوروتش رئيس” بحثاً عن احتياطات الغاز والنفط.

 

وجاءت المناورات اليونانية عقب تدهور العلاقات مجدداً بين البلدين خلال الأيام الماضية، إذ أكد الرئيس التركي أن البحرية التركية لن تتراجع عن مواقعها شرقي المتوسط.

 

وأكد الرئيس التركي بأنه ليس لليونان الحق في بث إرشادات ملاحية تعرف باسم “نافتكس” في المناطق التي تطالب بها أنقرة، متهماً أثينا بنشر الفوضى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.