AlexaMetrics السعودية مودل روز تعود لـ"رقصة المؤخرة".. "شاهد" ما فعلته خلال احتفالها بعيد ميلادها الـ"25" برفقة صديقتها! | وطن يغرد خارج السرب

السعودية مودل روز تعود لـ”رقصة المؤخرة”.. “شاهد” ما فعلته خلال احتفالها بعيد ميلادها الـ”25″ برفقة صديقتها!

أثارت الفاشينستا السعودية مودل روز، ضجة واسعة، بطريقة احتفالها بعيد ميلادها الـ25، عبر استعراض جسدها ومفاتنها مرة أخرى بـ”رقصة المؤخرة”.

 

وظهرت مودل روز بالفيديو الذي نشرته عبر “انستجرام”، ورصدته “وطن”، وهي ترتدي فستان قصير يكشف ساقيها، وترقص على أنغام أغنية أجنبية وتجلس على بالون كبير في إيحاءات جريئة، وتُركز كعادتها في الرقص على إبراز مؤخرتها.

 

وأثارت حركات مودل روز الجريئة غضب الجمهور الذي يرفض الاعتراف بأنها سعودية، محاولين التبرأ من جنسيتها والادعاء أنها يمنية الأصل، كما اختلف آخرون حول عمرها الحقيقي، ساخرين بأنها تحتفل بعيد ميلادها كل شهر، وأن عمرها الحقيقي ليس 25 عاماً.

 

https://twitter.com/h6rrb/status/1296025854716317698

https://twitter.com/Azooz_Alqasem/status/1296024753950662656

https://twitter.com/s1udi/status/1296029880816148481

https://twitter.com/poipoipoi908080/status/1296022999200653314

https://twitter.com/Abdulazizsaud1/status/1296026097499492352

 

ودائماً ما تثير مودل روز  الجدل برقصاتها الجريئة مع شاب وفتاة آخرين، فظهرت بأحد الفيديوهات وهي ترتدي تيشرت يكشف كامل بطنها، ثم ترقص بجرأة مع شخصين آخرين، “رقصة المؤخرة “، والتي تعتمد على هزّ المؤخرة والتركيز على حركة الأرداف.

 

 

كما ظهرت مودل روز برفقة شاب وفتاة بلباس فاضح، بينما ترتدي هي ما يُشبه الملابس الداخلية من فوق، وبنطلون سبورت، مع تعرية كاملة لبطنها، ويقوم الثلاثة بالرقص على أنغام أغنية أجنبية تعتمد على هز الجسد كاملاً خاصة الصدر والأرداف.

 

واعترفت مودل روز بأنها ترفض الخضوع لعملية تكبير مؤخرة.

 

وقالت مودل روز بفيديو نشرته عبر “سناب شات”، ورصدته “وطن”: “سألتني إحدى مُتابعاتي لماذا لا أقوم بتكبير عضلتي الخلفية، أنا أرى أن نظراتكم تعودت على رؤية المقاسات الكبيرة، لكن هذا بالنسبة لي تلوث بصري”.

 

وتابعت مودل روز: “حقن السيلكون تجعل بين تضاريس الفتاة متر، ولأنكم اعتدتم على هذه المناظر، أصبحتم ترون أنني غير طبيعية”.

 

وأشارت مودل روز إلى أنها ترى نفسها طبيعية مقارنة بالناس، وأضافت: “لكنكم اعتدتم على رؤية مقعد في الخلف، أما أنا لو أردت تكبير شيء في جسمي، أكبره بالتمارين، أما حقن وهذه الأمور مستحيل”.

 

وأكدت مودل روز أنها ليست ضد التجميل، وقالت: “ولكن بالمعقول، أصبحت أرى أشياء كثيرة غير معقولة، أصبحت أكره الجسم العربي من كثرة التضاريس، الجسم العربي جميل ومتناسق خصر وأشياء طبيعية ملفتة، لكنه أصبح الآن مثل رسمة الكارتون حيث التضاريس تكون في منطقة بالجسد، أنا طبيعة بينما هم ليسوا طبيعيين”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *