اللبنانيون تركوا وطنهم للحرامية.. “شاهد” فيديوهات صادمة من مطار رفيق الحريري ترصد هجرة جماعية!

0

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عدة فيديوهات وصور من مطار ، ترصد الأعداد الكبيرة التي قررت مغادرة البلاد بعد .

 

ويظهر بالصور والفيديوهات التي رصدتها “وطن”، اكتظاظ المسافرين في داخل قاعة المغادرة، فيما يدلّ على أعداد كبيرة من اللبنانيين بدأت بالهجرة من لبنان.

View this post on Instagram

#لبنان ????

A post shared by ✨???? نجوم اليوم????✨ (@starstodays) on

 

وعلى الرغم من أن العديد من الفنانين والإعلاميين ونخبة المجتمع، قد أعلنوا قرار الهجرة صريحاً، إلا أن السلطات اللبنانية أنكرت أن يكون الازدحام دلالة على بدء هجرة أعداد كبيرة من اللبنانيين.

 

وقالت مديرية الطيران المدني، في بيان نشرته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، إنه لا صحة لما قيل حول الهجرة، وأوضحت أن سبب الازدحام عائد إلى “عطل طرأ على أحد جرارات الحقائب خلف وكونتورات check –in، ما بين الساعة الخامسة والسابعة من صباح اليوم، وهي الفترة التي يتم خلالها تسيير العديد من الرحلات من لبنان إلى دول أوروبا والخليج العربي.

 

وأضاف بيان المديرية أن ذلك أدى إلى تأخير انطلاق بعض الرحلات وتجمع الركاب والحقائب داخل قاعة المغادرة، لافتا أن الوضع عاد إلى طبيعته، بعد إصلاح العطل.

 

وأشارت مديرية الطيران المدني اللبنانية إلى أن معدل الركاب المغادرين من مطار بيروت الدولي خلال النصف الأول من شهر أغسطس آب لا يتعدى 3000 راكب يوميًا، “وهو عدد قليل جدًا مقارنة مع الأعوام السابقة”.

 

وذكرت أن معدل الركاب المغادرين يوميًا خلال نفس الشهر من العام الماضي كان حوالي 20 ألف راكب.

 

الجدير ذكره، أن انفجار بيروت أدى إلى مقتل العشرات وجرح الألاف فيما لا يزال العديد من الأشخاص في عداد المفقودين، فيما أكد مراقبون أن الانفجار أدى إلى تشريد وتهجير أكثر من نصف سكان العاصمة اللبنانية.

 

وقبل نحو أسبوعين أدى انفجار مخزن يحوي نترات الأمونيوم بمرفأ بيروت إلى دمار هائل في المدينة، وسط تبادل الاتهامات بين المسؤولين بالفساد والتقصير، حيث تجري السلطات القضائية التحقيق مع 15 مسؤولاً بهذا الأمر

 

وتقدر خسائر العاصمة اللبنانية من الانفجار الكبير بخمسة مليارات دولار، فيما أبدت عدد من الدول استعداداها تقديم المساعدة للبنان لإعادة بناء المرفأ وتعويض الخسائر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.