سياسي كويتي يفضح محاولة محمد بن زايد الفاشلة “لاستغفال” عقول العرب.. وهذا ما قاله عن “شماعة” التطبيع

1

قال المحلل السياسي والصحفي الكويتي ، إن موافقة الولايات المتحدة على ضم للأراضي بالضفة الغربية أو عدم موافقتها، لا تمثل شيئاً حقيقياً على أرض الواقع، فهي لا تملك هذه الأرض بالأساس حتى تمنحها لأي أحد.

 

وتابع الدوسري في حديثه عبر راديو “سبوتنيك” بأن هذه الأرض موجود عليها شعب منذ قدم التاريخ، وهناك صراع قائم بين أصحاب الأرض والمحتل.

 

وشدد على أن مسألة فرض أمر واقع على الشعوب والأنظمة في المنطقة هو نهج قديم للسياسة الأمريكية التي تحاول قدر المستطاع أن تلوي ذراع الحقيقة وأن تمتطي صهوة هذا الصراع حتى تحقق مأربها من خلاله.

 

وتابع السياسي الكويتي: “للأسف أن تصريح كوشنر والتصريحات الواردة من دولة بأن هذا جاء لإيقاف ضم المزيد من الأراضي هي شماعة حتى يتم تمرير هذا التطبيع.”

 

واضاف:”ولكن الحقيقة بحسب رئيس حكومة الاحتلال بأن هذا التطبيع لن يغير من السياسة الإسرائيلي في المنطقة ومن مسألة ضم المزيد من الأراضي”.

 

وكان مستشار الرئيس الأمريكي قال في وقت سابق بأن الولايات المتحدة لن توافق لبعض الوقت على ضم إسرائيل لأراضي الضفة المحتلة، وأنها تفضل التركيز على اتفاق التطبيع مع الإمارات، وبذل جهود سلام أوسع في المنطقة.

 

وعلقت الإمارات بأن هذه الخطوة التي أقدمت عليها بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل ألغت خطة الضم، فيما اعتبر الفلسطينيون حديث الإمارات مجرد تبرير ساذج لخيانة للقضية الفلسطينية وتضحيات الشعب الفلسطيني.

 

وأكد نتنياهو عقب إعلان الاتفاق ووفق مصادر صحفية بأن خطة الضم لا زالت ضمن خطته وعلى جدول أعمالها، وأن ما جرى هو تعليق لتنفيذها، علما بأنها أصلا كانت معلقة.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. الشهم يقول

    َوينه هزاب ما نشوفه هني؟؟ ????????

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.