الاماراتي المتشبه بالنساء بدر خلف يتجاوز الخطوط الحمراء وهذا ما يحدث معه وقت “الدورة الشهرية”!!

0

فجر الاماراتي المُتشبه بالنساء ، موجة سخرية عارمة بعدما تجاوز حدوده في عيشه بدور أنثى، مُخالفاً الطبيعة التي خُلق عليها.

 

وتحدث بدر خلف عن وقت أو الطمثية التي تخص النساء فقط، وهي عبارة عن التغيرات الطبيعية التي تحدث في الرحم والمبيض بهدف تمكين عملية التكاثر و إنتاج البويضات وتجهيز الرحم للحمل.

 

وكتب بدر خلف تغريدة رصدتها “وطن”، تحدث فيها عن نفسيته حين يأتي موعد الدورة الشهرية، وقال: “نفسيتي وقت الدورة نفسية حرمه سمينه تعيش في شقة مستأجره عندها خمسطعشر طفل مهبول وزوجها مقرف ويشرب خمر ويضربها وأهلها متبرين منها”.

 

وأثار بدر خلف سخرية المغردين الذين لم يتخيلوا أنه سيصل إلى هذا الحد من التشبه بالنساء، موجهين له سؤالاً مقروناً بإيموجي المصدوم: “كيف تيجيك؟”.

 

وذكرته رهف بحُكم التشبه بالنساء في الشريعة الإسلامية وكتبت: “الله المستعان ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال» واللعنة هي الطرد والإبعاد عن رحمة الله ووفق علماء الدين أي ذنب عقوبته اللعن يعد من كبائر الذنوب سواء كان التشبه باللباس أو بأي شيء يختص به الجنس الآخر”.

 

بينما نوه آخرون إلى تنمره على ذوات الأوزان الكبيرة، ومصطلح “الحرمة” الذي يعد تقليلاً من شأن النساء.

 

ودائماً مايثير بدر خلف جدلاً واسعاً بإطلالته وتشبهه بالنساء والتحدث بطريقتهن، والرقص مثلهن، ويدعو متابعيه بمناداته بصيغة المؤنث، ويعطيهن نصائح لإبراز المؤخرة والصدر، وإشعال رغبة الزوج!

 

وكان بدر خلف إعلامي، بدأ مشواره بالعمل كمذيع في قناة ، إلى أن ترك القناة واتجه للتدوين على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ويُعرف عن نفسه بأنه مُدون جمال، ويحث الفتيات دائماً على الإهتمام بالبشرة واستخدام مستحضرات التجميل والعناية بالجسم والشعر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.