“شاهد” السيسي يدفع ثمن اشتراك المترو مدى الحياة و”كارتة” الطرق ويقول للشعب:”مفيش حاجة ببلاش”

0

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في موجة غضب واسعة عقب قرار النظام رفع أسعار تذاكر “مترو الأنفاق” للمرة الثالثة، بما لا يتناسب مع الظروف المعيشية الصعبة للمواطنين في ظل نظام الذي دمر الاقتصاد وموارد الدولة.

 

وبعد إعلان وزارة النقل والمواصلات أمس زيادة أسعار تذاكر خطوط مترو الأنفاق الثلاثة وتطبيقها بدءًا من اليوم الإثنين، عبر ناشطون مصريون على استيائهم من الزيادات في الأسعار في وقت يتزايد فيه الغلاء على كل الأصعدة، لاسيما مع انتشار وباء كورونا وزيادة معدلات البطالة.

 

 

وبأمر مباشر من السيسي أمس، أعلن وزير النقل كامل الوزير الزيادات في الفئات الثلاث، لترتفع التذكرة قيمة 3 إلى 5 جنيهات، والتذكرة قيمة 5 إلى 7 جنيهات، وتذكرة الأربعين محطة إلى10 جنيهات، بدءًا من الإثنين.

 

وحكى الوزير في مداخلة هاتفية مع فضائية “صدى البلد” تفاصيل ما دار بينه وبين السيسي عندما أخبره بأنه أعد له اشتراك في المترو مدى الحياة.

 

وقال الوزير: “على جنب كده قالي أنت هتدفعني ثمن الاشتراك ده، أنا ضحكت وقلت له لأ يافندم، فقالي لأ لازم أدفع ثمن الاشتراك، معندناش حاجة في مصر ببلاش”.

 

وسأله المذيع: “بكام اشتراك الرئيس”، فضحك الوزير وقال: “لا دا اشتراك غالي، دا اشتراك رئيس”.

 

وقال كامل الوزير إن السيسي يدفع كارتة الطرق التي يمر بها لكي يكون مثالًا يُحتذى به.

 

وأضاف متملقا رئيس النظام:”الرئيس بيدفع عشان يبقي قدوة، عشان يقول للناس اتعلموا، زي ما بتاخدوا خدمة لازم تدفعوا ثمنها”.

 

 

وكان السيسي، قد وجه أمس خلال افتتاح المرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو أنفاق الكبرى، برفع أسعار تذاكر المواصلات وخدمات النقل، وقال إن “المشروعات التي يجري تنفيذها في مجال السكك الحديدية والمترو ممولة بقروض”.

 

وأضاف “لما أعمل حاجة حديثة تريح المواطن وتساعده وتليق به، متقوليش متغليش”، ثم وجه كلامه لوزير النقل والمواصلات قائلًا “متقوليش زيادة 5% ولا 7% ولا حتى 10%، اعمل المظبوط يا كامل، أنا اللي بقول، عشان نقدر نعيش”.

 

 

وتابع “كل حاجة بثمنها، أو نقدم الدعم يعني اللي نقدر نتحمله”؛ ليرد كامل الوزير “في كل ما هو جديد زي ما حضرتك أمرت يا فندم”، وعقَّب السيسي: “جديد وقديم يا كامل”، ليصدر بعدها مباشرة قرار الزيادات المذكورة في أسعار تذاكر المترو.

 

وفرضت الحكومة المصرية زيادة على أسعار المنتجات البترولية في يوليو 2019 بنسب تبلغ 30%، وذلك للمرة الخامسة منذ تولى السيسي الحكم في عام 2014، والرابعة منذ حصول مصر على قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار، والمقرر سداده بين عامي 2021 و2029.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.