بالخطأ ودون قصد.. “شاهد” إعلامي إماراتي “قال شهادة حق” بشأن قطر أثناء تهديده المقيمين بالإمارات

4

هدد إعلامي إماراتي محسوب على نظام ابن زايد المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، من أن يتحدثوا أو يبدوا رأيهم في خيانة الإمارات وقرار ، الذي فجر موجة غضب عارمة ضد “عيال زايد”.

 

وقال الإعلامي الإماراتي ، وهو ناشط ومشجع رياضي معروف في مقطع الفيديو المتداول والذي رصدته “وطن”:”يا غريب كن أديب، هذه نصيحة لوجه الله، بعض المغردين الوافدين، سياسة وقوانين دولة الإمارات العربية المتحدة”

 

 

وتابع مادحا دون قصد منه حيث اعترف بحرية التعبير فيها:”ترى هنا مو ، تكتب على كيفك وتتكلم على كيفك، انت في دولة الإمارات العربية المتحدة، عاجبك الوضع عاجبك، مو عاجبك الجهات المختصة تشوف شغلها.”

 

وتابع موجها رسالة للمقيمين الرافضين للتطبيع قائلا: “ومو مجبور أنت تجلس بدولة الإمارات، المطار مفتوح، هذاك الطريق اللي يودي ولا يجيب، هذه الرسالة وصلت”.

 

واستنكر العديد من المغردين والنشطاء حديث “بن خريطان” وأسلوب “البلطجة” الذي يتبعه في حديثه وتعامله مع الآخرين، مؤكدين على انتقادهم الدائم لدولة الإمارات بعد اتفاق العار الذي وقعه بن زايد مع الكيان الإسرائيلي مؤخراً، متسبباً بموجة غضب عربية وإسلامية كبيرة ضده.

 

 

 

وهاجمه أحد المغردين بقوله: “خلصوا من قانون عدم التعاطف من القطري و دولة قطر الظاهر الحين قانون جديد أخبار المواطن والمقيم في الإمارات التعاطف وحب إسرائيل ومن لديه مشاعر أخرى يخليها في قلبه ولا يظهرها ولا السجن ١٥ سنه ٥٠٠ ألف غرامه”.

 

 

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أعلن مساء الخميس الماضي الثالث عشر من أغسطس آب 2020، بآن بلاده وقعت اتفاقية “سلام” وتطبيع علاقات ثنائية مع الكيان الإسرائيلي، وبمباركة أمريكية، في واحدة من أكبر الخيانات التي حدثت في القرن الواحد والعشرين، وفي فعلة اعتبرها الفلسطينيون بكل شرائحهم خيانة علنية وتاريخية للمسجد الأقصى والقدس ودماء الفلسطينيين والعرب.

 

هذا ودعت 18 منظمة منظمة ومؤسسة في الولايات المتحدة إلى مقاطعة سفارة أبوظبي لدى واشنطن وجميع الأنشطة المرتبطة بها، وكذلك أي شخصيات سياسية أو اجتماعية محسوبة على حكومة الإمارات.

 

جاء ذلك في بيان مشترك، استنكارا لتطبيع الإمارات الكامل مع الاحتلال الإسرائيلي، صادر عن منظمات ومؤسسات، تمثل جلها الجالية الفلسطينية بالولايات المتحدة، وأنصار القضية الفلسطينية.

 

واعتبر الموقعون على البيان، أن هذه الخطوة بمثابة طعنة غدر للقضية من قبل نظام حكم يدعي أنه فعل ذلك من أجل المصلحة الفلسطينية، بحسب وكالة “وفا”.

 

وأكد الموقعون أن المصلحة الوطنية والقومية العربية تقتضي مواجهة السياسات الاستعمارية في وطننا العربي الكبير وإسناد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وكفاحه التاريخي من أجل انجاز حقوقه المشروعة في العودة وتقرير المصير ودولته المستقلة كاملة السيادة، وليس التساوق والتطبيع والانبطاح والتأمر على مقدرات الأمة العربية، بحسبه.

 

واستنكر البيان محاولة نظام الحكم في الإمارات تبرير تلك الخطوة وبرامجه التطبيعية بزعم “الحرص على المصلحة الوطنية الفلسطينية وإيقاف نوايا إسرائيل التوسعية بضم أجزاء من الضفة الغربية”.

 

 

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. للبغال فقط يقول

    الشيمة هزاب خلني سواق عند لطيفه وفاطمه وبعدها اركب شراميط ابو غبي ريكي وبغلتهم في دبي نايف

  2. ولد السلطنه يقول

    هزاب بلع لسانه ولا قدر ينطق

  3. القرش يقول

    تخسي يقدر يتكلم هزاب لان مخانيث وديايث ما لهم كلمله
    كله عالم حين يسب ويقذف في حمارات الاسرائيلية المتحده
    حين عاد تصفى في وافد
    اصلا اذا جيت تشوف الامارات تحصلها كلها وافدين حتى بغل محمد بن زايد وافد
    بس طلع منهم شيخ خليفه الله يحفظه ويفك اسره واقامته جبريه

  4. Ibrahim peker يقول

    عمل الامارات صح 100%
    هذا ليس نفاقا
    سبعون سنة ونحن نكدس السلاح لنقتل بعضنا بعض
    لسنا الحيل الذي يحرر القدس
    بالسلام الان اولى
    وما فعلته الامارات هو الصحيح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.