إسرائيل تكافئ ابن زايد بعد “اتفاق العار” بهذه الصفقة المغرية.. رويترز تكشف التفاصيل كاملة

0

قال خبراء ودبلوماسيون، إن الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي قد يُمهد الطريق أمام بيع الولايات المتحدة متطورة للإمارات، مشيرين إلى أن من ضمن تلك الأسلحة طائرة إف-35 التي تصنّعها شركة لوكهيد مارتن.

 

وقال سفير الولايات المتحدة لدى ، ديفيد فريدمان، إنه كلما أصبحت صديقة لإسرائيل، وأصبحت شريكة لها وأصبحت حليفاً إقليمياً للولايات المتحدة، أعتقد بوضوحٍ أن هذا سيغير تقييم التهديد وقد يعمل في مصلحة دولة الإمارات، فيما يتعلق بمبيعات السلاح في المستقبل.

 

من جانبه، اعتبر مدير مشروع العلاقات العربية الإسرائيلية في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ديفيد ماكوفسك، الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، مكسباً لـ”أبوظبي”.

 

ونقلت وكالة “رويترز” عن ماكوفسك، أن الإمارات ستكون مؤهلة دون شك للمبيعات العسكرية التي لم يكن بوسعها الحصول عليها، بموجب قيود التفوق العسكري النوعي، بسبب الخوف من إمكانية استخدام تكنولوجيا معينة ضد إسرائيل.

 

وأعلنت إسرائيل ودولة الإمارات، الخميس الماضي، أنهما ستطبّعان العلاقات الدبلوماسية وتقيمان علاقة جديدة واسعة بموجب اتفاق ساعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التوسط فيه.

 

يشار إلى أن المحقق العام في وزارة الخارجية الأمريكية سبق أن اتهم بلاده بالفشل في تقييم المخاطر وتنفيذ تدابير التخفيف لتقليل الخسائر المدنية والمخاوف القانونية المرتبطة بنقل وبيع الأسلحة إلى الإمارات والسعودية.

 

وبسبب هذا الموقف وضغوطات نواب من تدخلت “إسرائيل” العام الماضي، للسماح للإمارات بشراء ست طائرات من طراز “إف-35” الشبح بعد إقناع إدارة الرئيس دونالد ترامب والكونغرس بضرورة حصول الإمارات عليها.

 

هذا وأعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة توقيع أول اتفاق تعاون تجاري مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، منذ الإعلان عن إبرام اتفاقية سلام بينهما الخميس الماضي.

 

وبحسب ما أوردته “وكالة أنباء الإمارات” (وام)، أمس السبت، أعلنت شركة أبيكس عن توقيع اتفاق تجاري استراتيجي مع مجموعة تيرا “الإسرائيلية”، وذلك بحضور قيادات الشركتين في إمارة أبوظبي، بهدف التعاون في مجال الأبحاث والدراسات الخاصة بفيروس “كورونا” المستجد.

 

ونقلت الوكالة عن خليفة يوسف خوري رئيس مجلس إدارة أبيكس الوطنية للاستثمار، قوله: “يسعدنا أن نبدأ التعاون مع مجموعة تيرا الإسرائيلية والذي يشكل باكورة الأعمال لفتح التجارة والاقتصاد والشراكة الفعالة بين قطاعات الأعمال الإماراتية والإسرائيلية؛ لما فيه المنفعة والخير وخدمة الإنسانية عبر تعزيز الأبحاث والدراسات الخاصة بفيروس كورونا”.

 

من جانبه قال أورين ساديف، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة تيرا: “يسرنا التعاون مع شركة أبيكس الوطنية للاستثمار، ونأمل أن نحقق من هذا التعاون الأهداف المنشودة التي تعود بالمنفعة الاقتصادية على الجميع، خصوصاً في هذه الظروف الاستثنائية مع انتشار فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء دول العالم”.

 

ويهدف الاتفاق بين الشركتين إلى تطوير وتعزيز الأبحاث والدراسات الخاصة بفيروس كورونا، إضافة إلى تطوير جهاز فحص كورونا؛ للمساهمة في تسريع عملية الفحص وتسهيلها وتوفيرها بدقة عالية لجميع أفراد المجتمع، وفق أفضل الممارسات العالمية.

 

ووفقاً لـ “وام”، تعتبر “أبيكس الوطنية للاستثمار” شركة استثمارية تعنى بالاستثمارات العامة وشتى القطاعات، ومنها القطاع الصحي الذي ركزت عليه مؤخراً من خلال إنشاء المستشفيات الميدانية بالسرعة القصوى وتجهيزها بأحدث المعدات اللازمة المطابقة لأعلى المعايير الدولية.

 

وتعد “مجموعة تيرا”، التي تأسست في عام 2003، جزءاً من معهد “وايزمان” للعلوم في إسرائيل، ولديها استثمارات في البحث والتطوير.

 

وجرى إجراء اختبارات السلامة البيولوجية التابعة لمجموعة “تيرا” في مستشفى الإمارات الميداني بأبوظبي، وسيتم تطبيقها على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة عامة.

 

والخميس الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات و”إسرائيل” إلى اتفاق لتطبيع العلاقات، واصفاً إياه بـ “التاريخي”، وأُعلِن من خلاله مباشرة علاقات ثنائية كاملة بين أبوظبي وتل أبيب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.