الرئيسيةالهدهدمسؤول فلسطيني كبير لم يتفاجأ من "عقد نكاح" عيال زايد مع إسرائيل.....

مسؤول فلسطيني كبير لم يتفاجأ من “عقد نكاح” عيال زايد مع إسرائيل.. وهذا ما قاله عن السنوات الثلاث الماضية؟!

- Advertisement -

فجر مسؤول فلسطيني كبير، مفاجأة صادمة حول التطبيع الاماراتي مع إسرائيل، كاشفاً أن هذا الاعلان لم يكن مفاجئاً لدى القيادة الفلسطينية، مشيراً إلى أن (العبث) الإماراتي في الشأن الداخلي الفلسطيني مستمر منذ عدة سنوات.

 

نائب رئيس حركة “فتح”، محمود العالول، قال لإذاعة صوت فلسطينية “الرسمية”، إن حكام الإمارات “الحاليين” يتناقضون مع مواقف شعبهم، ورؤية الأمير الراحل الشيخ زايد آل نهيان الذي دعم القضية الفلسطينية.

- Advertisement -

 

وأضاف العالول أن “الخطوة ليست أول تخل عن القضية الفلسطينية”، مؤكدا أن “العبث الإماراتي في الشأن الداخلي الفلسطيني مستمر منذ عدة سنوات”.

 

- Advertisement -

واعتبر أن “هذا التطبيع العلني يمثل انهيارا في الموقف الرسمي العربي، ويشكل خذلانا للشعب الفلسطيني، وطعنة لقضيته، وللقدس”.

 

وحول التحركات إزاء إعلان اتفاق الإمارات التطبيعي مع إسرائيل، أشار العالول إلى “دعوة الجامعة العربية إلى اجتماع لمتابعة ما جرى بين الإمارات وإسرائيل”، مؤكدا “استمرار القيادة في مساعيها للحفاظ على الثوابت الوطنية”.

 

والخميس، أعلن ترامب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ”التاريخي”.

 

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

 

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل “حماس” و”فتح” و”الجهاد الإسلامي”، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، “خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية”

 

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. والله انك لم تستحي يا العلول انت سبب تطبيع الامارات مع اسرائيل انتم من اضاع هيبة القضية الفلسطينية وانتم تلهثون زي الكلاب ورتء عملية السلام و التسيق الامني المقدس.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث