إثيوبيا توجه خطاباً شديد اللهجة إلى مصر بعد أن فكر السيسي “اللعب في ذيله” والتآمر عليها بمساعدة الإمارات

6

وجهت ، خطاباً شديد اللهجة إلى ، أعلنت فيه أنها تتابع عن كثبٍ جهود لإنشاء قاعدة في إقليم صوماليلاند (أرض الصومال)، كما اعتبرت أن أي مبادرة من شأنها الإضرار بمصالح البلاد تعتبر خطوطاً حمراء.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاثيوبية، دينا مفتي، إن لدى مصر الحق في تأسيس علاقات مع الإدارة التي تريد بالمنطقة، لكن يجب ألا يضر ذلك باستقرار إثيوبيا.

 

خطوط حمراء..

وأوضح مفتي، خلال مؤتمر صحفي، أن بلاده تتابع عن كثبٍ جهود مصر لإنشاء قاعدة في صوماليلاند.

كما أكّد أن أي مبادرة من شأنها الإضرار بمصالح البلاد تعتبر خطوطاً حمراء.

 

في وقت سابق، ذكرت تقارير إعلامية أن وفداً مصرياً التقى الشهر الماضي، زعيم صوماليلاند موسى بيهي عبدي، وعرض تأسيس قاعدة عسكرية في الإقليم.

 

وأعلن إقليم “أرض الصومال”، الواقع في منطقة القرن الإفريقي، عام 1991، استقلاله عن باقي الصومال، لكنه لم يحظَ بأي اعتراف دولي حتى الآن.

 

وتعد منطقة القرن الإفريقي ذات أهمية استراتيجية في تأمين مرور الطاقة والسفن التجارية، عبر مضيق باب المندب، لتجنُّب الإضرار بمصالح الدول من جراء الصراع الداخلي في اليمن المطل على المضيق، وتفادي خطرَي الإرهاب والقرصنة.

 

ضغوط دولية..

في السياق نفسه، قالت وزارة الخارجية الإثيوبية، الجمعة، إن محاولات واشنطن والبنك الدولي الضغط على أديس أبابا لتوقيع اتفاقية غير متوازنة، تضر بالمفاوضات الثلاثية لسد النهضة مع ومصر.

 

المتحدث باسم الوزارة، وفي تصريح لصحيفة “ذا إثيبوبيان هيرالد” المحلية، قال  إن “بلاده ما زالت متسقة في رسالتها بشأن علاقاتها الثنائية مع الولايات المتحدة”.

 

وأضاف أن “بلاده تولي أهمية لعلاقاتها مع الولايات المتحدة”.

 

كما تابع: “تصرفات الولايات المتحدة والبنك الدولي لا تؤذي العلاقات الثنائية وحسب، بل تضر بالمحادثات الثلاثية الجارية.. لن يوقف أي ضغطٍ بناءَ السد أو عزم إثيوبيا على إنجاز مشروعها”.

 

وتعثرت المفاوضات بين الدول الثلاث على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين وأديس أبابا بالتعنت والرغبة في فرض حلول غير واقعية بشأن السد الواقع على النيل الأزرق، أحد روافد .

 

فيما تقول أديس أبابا، إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان المائية، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

قد يعجبك ايضا
6 تعليقات
  1. مواطن صالح يقول

    شيطان العرب : الو اثيوبيا، السيسي يريد يلعب من وراكم عن طريقنا
    ادبوه ولاتخلوا مصر تنهض

    1. محمد حسن يقول

      مصر غصب عنك وعن اثيوبيا وعن كل العالم ،،، مصر كنانة الله ف الأرض غصب عنك وعن اثيوبيا وعنى اى قوه ف الأرض ،،، حتشوفو الأسد النائم عندما ينهض جائعا

    2. Mohamed يقول

      سوف تنهض مصر وتموت انت وامثالك غيظا أيها الحقير

  2. واحد يقول

    ههههه السيسي سيظل بعبع لكم يا اتباع حمد وأردوغان.
    يا موقع فاشل من يلعب ب يله هم الكلاب التي تكتب لنيل رضا اسياده أموال قطر وتركيا تلهبكم لتنشروا كل ما يسئ لمصر يا خونة .
    كل اخباركم موجهة ضد مصر والإمارات والسعودية اتحداكم أن تكتبوا عن فضائح قطر وتركيا وحكامهم

  3. حبيب الرحمن يقول

    اتقوا يوما ترجعون فيه الي الله……صدق الله العظيم

  4. Tmarood يقول

    من طبيعة وسلوك الخونه والحاقدين…..!!
    مصر شامخة مهما أ سأ تم إليها وساتموتون قهرا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.