جثث تطير في الهواء وشوارع حمراء من الدم.. شهادات مروعة لشهود عيان عن “يوم القيامة” في بيروت

1

قدم شهود عيان في انفجار المدمر أمس، الثلاثاء، شهادات مروعة عن لحظة الانفجار وما حدث لهم وسقوط مصابين بالجملة وتحول بعض المارة إلى أشلاء وتطايرهم في الهواء بسبب قوة الانفجار.

 

وفي هذا السياق رصد الأطباء العاملون في المستشفيات اللبنانية بعض المشاهد التي رأوها عقب الانفجار الضخم الذي طال العاصمة بيروت وأودى بحياة عشرات القتلى وأصاب الآلاف من الجرحى والمشردين.

 

الجراح أنطوان قربان قال في حديثه للوكالة الفرنسية،  إن المشاهد التي رصدها عند أبواب المستشفيات مثلها مثل تلك التي عاشها في أفغانستان قبل سنوات. ويقول الطبيب الذي أصيب في رأسه: “ما رأيته.. كان شبيهاً بيوم الآخرة”.

وخرج قربان، الأربعاء، من المستشفى في بيروت مضمّد الرأس. ويقول للوكالة الفرنسية: “ما رأيته أمس… مصابون تسيل منهم الدماء على قارعة الطريق، وآخرون ممدّدون على الأرض وفي باحة المستشفى… كان شبيهاً بيوم الآخرة”.

و”قربان” واحد من أكثر من أربعة آلاف شخص أصيبوا في انفجار الثلاثاء الضخم، الناتج بحسب السلطات، عن تخزين 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم الشديدة الانفجار في .

يضيف: “ذكَّرني ذلك بما اعتدت مشاهدته خلال مشاركتي في مهمات مع منظمة أطباء بلا حدود في أفغانستان قبل سنوات طويلة”.

وأصيب الطبيب، وهو أستاذ محاضر في كلية الطب بجامعة القديس يوسف، في رأسه بينما كان يحتسي القهوة مع زميله بمقهى في وسط بيروت. بسبب الذعر في الطرق وزحمة السير، لم يتمكن من الوصول إلى مستشفى أوتيل ديو في الأشرفية حيث يعمل، فنقله سائق دراجة نارية إلى مستشفى الجعيتاوي القريب.

جثث تطير في الهواء

من جانبه قال أحمد ياسين المنتج بالتلفزيون العربي، إنه كان في سيارته متوجهاً إلى منزله من العمل، لحظة الانفجار، مضيفاً أنه رأى “سحابة من الدخان” تغطي كل شيء.

وأضاف لقناة “سي تي في” الإخبارية يوم الثلاثاء: “قفزت سيارتي ورأيت الناس يطيرون”،  وتابع: “المتاجر، الشقق، المنازل، كل شيء سقط. كان الناس يصرخون ويهربون”.

بينما رأت الصحفية Sunniva Rose أن سحابة على شكل عيش الغراب ترتفع في أثناء توجهها إلى المدينة للاقتراب قدر الإمكان، وتحدثت إلى قناة CTV الإخبارية يوم الثلاثاء، ووصفت الجو بالقرب من مركز الزلزال بأنه “مثل منطقة حرب”.

وقالت: “رأيت أكياس الجثث في الشارع، رأيت كثيراً من الجرحى وهم يتجولون وهم يُفقدون تماماً”. وأضافت: “حتى سيارات الإسعاف لم تكن قادرة على القيادة في الشوارع، لأنها كانت مثل هذه الفوضى”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سمر يقول

    حزب الله استورد هذه الشحنة من نترات الامونيوم ٢٠١٣ للاجل النظام السوري و تذكرون مرت وقتها من قناة السويس .
    هذه المادة كان النظام السوري يملا منها براميل الموت التي قتل بها السوريين و دمر مدنهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.