الرئيسيةالهدهدأردوغان يتوعد السيسي إذا فكر الدخول إلى ليبيا: لن تُعطى فرصة لأحد...

أردوغان يتوعد السيسي إذا فكر الدخول إلى ليبيا: لن تُعطى فرصة لأحد بتنفيذ خططه هناك

- Advertisement -

 توعد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، جميع الأطراف التي تهدد ليبيا، بعد يوم واحد على إعلان مجلس النواب المصري الموافقة على إرسال القوات المسلحة في مهمات عسكرية خارج حدود البلاد، وهي خطوة تدعم تهديداً للرئيس السيسي بالتدخل في ليبيا.

وقال اردوغان في كلمة له اليوم الثلاثاء، خلال اجتماع تقييمي لأداء “حكومة النظام الرئاسي” في العامين الماضيين، إن بلاده تتابع عن قرب المستجدات في الساحة الليبية، مشيراً أنه لن تعطى أي فرصة لأي طرف يفكر بتنفيذ خططه هناك.

وبدورها دعت الأمم المتحدة لمساعدة الليبيين على الاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار بدلاً مما سمته بإضافة “الكيروسين إلى النار”، وقالت إن تفويض البرلمان المصري للسيسي بإرسال قوات خارج الحدود بالاتجاه الغربي “يعد مصدر قلق كبير”.

- Advertisement -

رداً على أسئلة صحفيين بشأن تفويض البرلمان المصري، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، “ستيفان دوجاريك”، خلال مؤتمر صحفي عبر دائرة تلفزيونية: “نتابع ذلك عن كثب.. هذه التطورات مصدر قلق كبير”.

مشدداً على أنه “لا يوجد حل عسكري للأزمة في ليبيا. ويجب أن يكون هناك وقف فوري لإطلاق النار في إطار بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا”.

وفي وقت سابق من يوم الإثنين نشر مجلس النواب المصري بياناً قال فيه أن المجلس وعملاً بحكم المادة 152 من الدستور والمادة 130 من اللائحة الداخلية للمجلس، قد دعا إلى الانعقاد في جلسة سرية، بحضور 510 من الأعضاء، وذلك للنظر في الموافقة على إرسال عناصر من القوات المسلحة في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية.

- Advertisement -

نص البيان كذلك على أن “المجلس قد وافق بالإجماع، على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميليشيات المسلحة والعناصر الإرهابية”.

شارك في الجلسة التي تعد أولى الجلسات السرية لهذه الدورة من البرلمان، وزير شؤون المجالس النيابية المستشار علاء فؤاد واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع، فيما لم يحضر أحد من العاملين في المجلس الجلسة وفقاً للقانون.

وأشارت مصادر محلية إلى أن الجلسة شهدت عدداً من الكلمات لعدد من المسؤولين، كاللواء ممدوح شاهين، وكمال عامر رئيس لجنة الدفاع، وعبد الهادي القصبي رئيس ائتلاف دعم مصر، وغيرهما.

قالت المصادر إن الأحاديث تركزت في معظمها على “الأخطار التي يسببها الوجود التركي في ليبيا، وما يعكسه ذلك من خطر على أمن مصر القومي”، حسبما ما أفادوا، وإن الكلمات الحماسية تبعها استحسان كبير وتصفيق حاد.

النائب في البرلمان مصطفى بكري قال في تغريدة عبر تويتر، عقب الاجتماع مباشرة، إن “قرار مجلس النواب بتفويض الرئيس في إرسال قوات خارج الحدود رسالة لكل من يعنيه الأمر بأن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في ليبيا”.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

5 تعليقات

  1. سيسي، مخبول،،، أي خطوة من هذا المجرم ،، سيمحيك،، إردوغان انت و المرتزقة تبعك،،،والسيسي يريد،، طمس العادلة على جزايم، حفتر،،والحمارات،، في المقابر الجماعية والسجون السرية للتعذيب، وتفخيخ،منازل المواطنين

  2. اردوغان اجبر الجيش المصري بالتدخل في ليبيا ، واغلب الظن بأن حربا عالمية سوف تقع في ليبيا عاجلا او اجلا ..

  3. أردوغان والهروب للأمام.. فلاهو يستطيع التقدم ولا هو يستطيع التراجع
    وكل مايقامر عليه بعض المرتزقة الذين ارسلهم لليبيا ولهاذا فهو سيمضي للأمام لانه لن يخسر شئ مجرد أرواح رخيصة لمشروعه
    ولاكن ان تدخل جيش مصر سيجد المرتزقة أنفسهم معزولين عن أي دعم او إمداد وحكومة المحتل السراج ستجد نفسها لاجئة في فنادق تركيا ????
    أتمنى أن تنشئ الدول العربية كتائب من المتطوعين لتحرير ليبيا
    لكي نعصد ونهرس جرذان الناتو وكلب الناتو أردوغان
    بلا جيوش ولا تدخلات مباشرة للدول العربية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث