“سرق ملايين وغُرم ملاليم”.. تفاصيل الحكم على وزير داخلية مبارك بقضية فساد

1

أصدرت محكمة النقض المصرية، قراراً يقضي بتغريم وزير الداخلية في عهد الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، حبيب العادلي، 500 جنيه في قضية الاستيلاء على أموال الوزارة خلال فترة توليه المنصب قبل اندلاع ثورة 25 يناير.

وبرأت المحكمة العادلي، وفق ما أورد موقع “اليوم السابع” المقرب من النظام المصري، من تهمة الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بوزارة الداخلية.

وفي وقت سابق، كانت محكمة جنايات الجيزة أصدرت حكماً بتغريم حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق و8 موظفين بالوزارة 500 جنيه لكل منهم في اتهامهم بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بوزارة الداخلية.

كما ألزمت المحكمة، مدير حسابات بـ”الداخلية”، برد مبلغ 62 مليون جنيه مصري و120 ألفاً و212 جنيهاً، كما ألزمت بتغريمه مبلغاً مماثلاً، وعزله من وظيفته.

وكانت محكمة النقض ألغت الحكم الجنائي الصادر بمعاقبة حبيب العادلي بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات، وأمرت بإعادة محاكمته في القضية أمام إحدى دوائر محاكم الجنايات غير التي سبق وأصدرت حكمها بإدانته.

وسبق أن أصدرت محكمة جنايات القاهرة، حكماً بمعاقبة العادلي، ورئيس الإدارة المركزية للحسابات والميزانية بوزارة الداخلية، وكبير الباحثين بالإدارة المركزية للحسابات والميزانية (حضورياً) بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات لكل منهم، وإلزامهم برد مبلغ 195 مليونا و936 ألف جنيه بالتضامن فيما بينهم، وتغريمهم مبلغاً مساوياً بالتضامن فيما بينهم.

وكان قد جاء بقرار الاتهام أن المتهم الأول حبيب العادلي وبصفته موظفاً عمومياً ومن القائمين بأعباء السلطة العامة وزير الداخلية قد استولى بغير حق، وبنية التملك على مبلغ 530 مليوناً و514 ألف جنيه مملوكة للدولة ممثلة في وزارة الداخلية بصفته الوزير المختص، بأن وافق على خلاف القانون وبغير مقتضى على صرف مبالغ من اعتمادات الأجور والتعويضات تحت اسم احتياطي مواجهة الأهداف الأمنية، واختص لنفسه منها المبلغ المذكور.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    إذا كان زعيم الإجرام مبارك الذي رحل وفي عنقه الدماء وفي ذمته الأموال المنهوية عملت له جنازة عسكرية ! فكيف بهذا التلميدذ في الإجرام بمدرسة مبارك؟ أكيد هو الىخر عندما ينفق سيعمل له السيسي جنازة عسكرية! خخخخخخخخخخخ! أين سيهربون من قاضي السماء إذا نالوا البراءة من القضاء الشامخ؟ هاهااهاهاها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.