“كرامتي من تكويني وليست مرتبطة بأسياد ودول”.. عُلا الفارس تخرس المتطاولين وهذا ما فعلته على شواطئ قطر

1

شاركت الإعلامية الأردنية علا الفارس، مذيعة قناة الجزيرة القطرية، في حملة تطوعية لتنظيف الشواطئ في قطر، الامر الذي أثار غضب الذباب السعودي والإماراتي.

ونشرت علا صوراً من مشاركتها في تغريدة عبر “تويتر” رصدتها “وطن”، وعلقت: “اليوم كان مميز بالنسبة لي بعد الدوام شاركت مع عدد من المتطوعين حملة تنظيف الشواطئ في عمل تطوعي يندرج تحت برامج المسؤولية الاجتماعية لأوريدو قطر”.

وتابعت: “وين ما كنتوا تذكروا هذه العبارة ” اتركوا المكان بحال افضل مما أتيتم اليه” لشواطئ ومنتزهات وبيئة نظيفة يعطيكم العافية”.

واستغل  الذباب الإلكتروني الإماراتي – السعودي، مشاركة علا الفارس الإيجابية في المجتمع، للسخرية منها وانتقادات واتهامات بالاستعراض من أجل التصوير، وتحصيل الأموال، معتبرين أنها أهانت نفسها وانتهكت كرامتها بذلك.

لكن علا الفارس كانت لهم بالمرصاد، وردت عليهم بمقطع فيديو عبر “سناب شات” قالت فيه: “لا أعرف من يرسل لي هذه الرسائل ولا أعرف كم يبلغ عُمر الذين يقومون بإرسالها، ولكن سأرد عليه بكلمة واحدة”.

وتابعت: “تقول أنني ألم الزبايل، لي الشرف بأن أجمع الزبايل في أي مكان لسبب، لأن إماطة الأذى عن الطريق صدقة”.

ورداً على رسالة “كنتي معززة مكرمة واليوم تنضفين الزبايل عندهم”، قالت علا: “ترا فاهم الموضوع غلط، عزتي وكرامة نفسي مش مربوطة في بلد، وين مابروح بفرضها عالمكان اللي أنا فيه”.

وأضافت: “إذا أنت عزتك وكرامة نفسك مربوطة بأسياد وأشخاص ودول، هذه طبيعتك، أنا عزتي وكرامتي جزء من تكويني الداخلي، أتحرك بتتحرك معي”.

وليست المرة الأولى التي تُخرس فيها علا الفارس أشباه الرجال بعد تطاولهم عليها، فقد وجهت قبل أيام رسالة شديد اللهجة إلى من وصفتهم بأشباه الرجال، وذلك بعد الهجوم الذي تعرضت له وزميلتها الإعلامية غادة عويس من الذباب الإلكتروني الإماراتي – السعودي.

وقالت الفارس، في تغريدة لها: “كم عاش ذكور على وجه الأرض وماتوا دون أن َيَعرفوا الرجولة طيلة حياتهم، فالذكورة تصنيف بإرادة الله منذ الميلاد”.

وأضافت: “أما الرجولة صفة مكتسبة تصنعها التربية والمواقف وهي صفة تقترن بالرشد والنضج والأهم الأخلاق والمروءة”.

وفي الأيام الأخيرة، بدأ الذباب الإلكتروني الموّجة من السلطات السعودية والإماراتية بشنّ حملة ممنهجة تستهدف مذيعي قناة الجزيرة القطرية.

 وبدأوها بتشويه سمعة المذيعتين اللبنانية غادة عويس والأردنية علا الفارس، وصلت إلى حد نشر صور مفبركة لـ”عويس” بأحد أحواض السباحة، وتمّ شتمها هي و”الفارس” بلا خجل واتهامهما بالدخول في علاقات مشبوهة لزيادة رواتبهن.

تعليق 1
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    الحرية ربما.. حيثما يجد الانسان شيئاً من الحريات يجد معها بقية نفسه..
    المعتقل الكبير ليس سوى شبه سجن كبير.. سجناء وسجانين وقواد..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.