“شاهد” ماذا حصل داخل السفينة الحربية الأمريكية قبل انفجارها في القاعدة البحريّة بسان دييغو

0

قالت وسائل إعلام أمريكية، إن انفجاراً هائلاً أعقبه حريق في سفينة عسكرية متمركزة في سان دييغو بولاية كاليفورنيا، ما أدى إلى إصابة 21 شخصاً على الأقلّ على متن السفينة.

وأظهرت لقطات مصورة عرضتها قنوات تلفزيونيّة أمريكية دخاناً كثيفاً يتصاعد من السفينة الحربيّة الهجوميّة “يو إس إس بونوم ريتشارد”، التي كانت تخضع لأعمال صيانة في القاعدة البحريّة في سان دييغو، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

عقب الانفجار انتشرت قوارب الإطفاء حول السفينة، وعمدت إلى مكافحة الحريق بخراطيم المياه، حيث كان على متن السفينة 160 بحّاراً، أصيب منهم 17، إضافة إلى إصابة 4 مدنيين ونقلوا إلى المستشفى، وفقاً لقوات البحريّة الأمريكية، بينما لا تزال أسباب الانفجار مجهولة.

وفي السياق ذاته، قالت تقارير إعلاميّة إنّ العديد من رجال الإطفاء أصيبوا أيضاً بحروق واستنشقوا الدخان، وقال كولين ستويل رئيس الإطفاء في سان دييغو لشبكة “سي إن إن” إنّ الحريق قد يستمرّ “أيّاماً”.

من جانبهم، قال رجال الإطفاء إنّهم تلقّوا اتصالاً للاستجابة لحريق على متن سفينة “يو إس إس بونوم ريتشارد”، مشيرين إلى أن العديد من البحّارة تلقّوا عناية طبية لإصابتهم بجروح مختلفة.

بدورها، قالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إن السفينة “يو إس إس بونوم ريتشارد” بُنيت بتكلفة وصلت إلى نحو 761 مليون دولار، وبإمكانها حمل ألف طيار على متنها، كما بإمكانها حمل مروحيات وطائرات.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.