“شاهد” السورية ابنة الـ13 عاما اغتصبها شابان ثم أقدما على خنقها ورمي جثتها للكلاب

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بموجة غضب واسعة عقب تداول تفاصيل جريمة اغتصاب مروعة، وقعت في سوريا لفتاة قاصر عمرها 13 عاما وانتهت بقتلها.

وفي التفاصيل وبحسب ما نشرت صفحة “وزارة الداخلية” التابعة للنظام السوري على تويتر، فقد ألقت أجهزة أمن النظام القبض على شابين أقدما على اغتصاب فتاة قاصر بعد خطفها، ومن ثم قاما بقتلها وحرق ثيابها لإخفاء معالم الجريمة.

أقدما على اغتصاب قاصر وقتلها خنقاً … وشرطة منطقة دريكيش تلقي القبض على الفاعلين .ادعى الى مدير ناحية دوير رسلان…

Gepostet von ‎وزارة الداخلية السورية‎ am Samstag, 4. Juli 2020

وأوضح بيان داخلية النظام أن والد الفتاة القاصر سيدرا ”13 عاما“ أبلغ عن تغيبها عن المنزل في مديرية دوير رسلان قبل 6 أيام، وبعد خمسة أيام من البلاغ تم العثور على جثتها في الأراضي الزراعية بقرية القليعة.

هذا وتبين أنهما يدعيان (يزن .ز) و(علي .س)، وبالتحقيق معهما اعترفا بإقدامهما على استدراج القاصر سيدرا إلى منزل المدعو يزن، وهو أحد أقربائها.

وقام الشابان باغتصابها وقتلها خنقاً بسلك كهربائي ورميها في أرض زراعية مجاورة، ومحاولة إخفاء معالم الجريمة عن طريق إحراق ثياب المغدورة في حديقة منزل يزن.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.