“شاهد” سعوديان “انعدمت فيهم المروءة” يُفجران موجة غضب واسعة بعد تباهي أحدهما بعلاقة جنسية مع شقيقة الآخر!!

0

أثار شابان سعوديان من مشاهير السوشيال ميديا، غضب المُتابعين بتباهي أحدهما بإقامة علاقة جنسية مع شقيقة الآخر.

وفي بث مُباشر للشابين، رصدته “وطن”، ظهر أحدهما يسأل الآخر ما إذا كان شاذاً جنسياً؟ فيُجيبه: “كيف أكون شاذا وأنا كل يوم مع شقيقتك”، فيشعر الأول بالصدمة ويُغادر البث ويشتمه بألفاظ خارجة.

ويُكمل: “أنا سألتك هل أنت شاذ جنسياً؟ تقولي مع أخواتي؟ ماتيجي!”، فيُجيبه الآخر: “يعني افهمهما لوحدك”، ليسأل شقيق الفتاة: “يعني اللي في بالي صحيح”.

وفجر المقطع موجة غضب بين الناشطين الذين استنكروا درجة الجرأة بين مشاهير السوشيال ميديا، و”دياثة” الشاب الذي عرف بعلاقة الآخر مع شقيقته، وفي ذلك كتب مُغرد: “أخىث شخص مر على السوشال ميديا”.

ورأى آخر أن مايحدث من علامات يوم القيامة مُتسائلاً: “والله انا اقول متى تقوم القيامه وخلاص”.

وقال مُغرد: “فعلا الرجال ماااتو وجع الله ياخدو يرفع الضغط”.

ووصفه آخر بـ”الديوث”.

وأرجع آخر أسباب الوضع الاقتصادي والمصائب المتوالية على السعودية لهذه التصرفات، وكتب: “تبون الله يرزقنا وهذولي مشاهيرنا لعنكم الله لاغيره ولا وازع ديني ولا حياء ووجيهم قويه”.

ونوه آخر إلى أن عائلاتهم تُشاهد هذا البث، وكتب: “المشكله اهله يتابعونه ابوه وامه وخواته كيف يرضون بهالشيء ؟؟؟كلمة ديوث قليله في هالعينات”.

واسترجع آخر كيف كان المجتمع السعودي قبل سنوات، وكتب: “الله يرحم ايام زمان كنا نزعل يوم واحد يقول اعرف اسم أمك أو اختك ورح اعلم العيال”.

و يعيش المجتمع السعودي منذ سنوات انفتاحا اجتماعيا متسارعا بعد أن أطلق ابن سلمان العنان لإقامة الحفلات الموسيقية والعروض المسرحية وسُمح الاختلاط بين الجنسين، وسُمح للنساء بقيادة السيارات، وبدخول ملاعب كرة القدم، وأعيد فتح دور السينما وسمح بإقامة حفلات غنائية صاخبة. وهناك غض نظر عن إبقاء المتاجر أبوابها مفتوحة في أوقات الصلاة.

والجدير بالذكر أن ذلك جاء تزامناً مع اعتقال السعودية لمئات من العلماء والنشطاء والحقوقيين، الذين حاولوا التعبير عن رأيهم ومعارضة ما تشهده السعودية من تغييرات لم ترق للمجتمع السعودي المُحافظ بطبعه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.