الهدهد

السلطات الأردنية تفرج عن “20” شاباً شاركوا في تظاهرة ضد خطة الضم

أفرجت السلطات الأردنية اليوم الأحد عن عشرين شاب كانت قد احتجزتهم بسبب محاولة تنظيم وقفة احتجاجية ضد خطة الضم الإسرائيلية، مساء أمس السبت، بمنطقة الرابية بالعاصمة الأردنية عمان.

وكانت قوات الأمن الأردنية منعت هذه الفعالية وقامت باحتجاز عشرات المشاركين في غالبيتهم بسن العشرين من عمرهم، وآخرين أقل من السن القانوني “18” عام.

وتفاجاً الناشطون بتواجد مكثف لرجال الأمن الأردني فور وصولهم لمكان الفعالية، حيث قاموا باحتجازهم في مركز أمن الشميساني، وتوقيعهم على تعهدات بعدم التجمع أو التظاهر.

وتقول الرواية الرسمية بأن قرار فض التجمع جراء عدم حصول المتواجدين على ترخيص للفعالية من محافظ العاصمة.

وتأتي هذه الفعالية في سياق الرفض العربي والشعبي الكبير لخطة الضم الإسرائيلية، والتي تأتي في سياق صفقة القرن التي أقرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وتقضي خطة الضم تلك بمصادرة ما يزيد عن 30 بالمائة من مساحات وأراضي الضفة الغربية، لصالح السيادة الإسرائيلية، مما يمثل في ذلك قتلاً واغتيالاً للمشروع الوطني الفلسطيني، الذي يقوم على إقامة دولة فلسطينية مستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود الرابع من حزيران للعام 1967، أي الضفة الغربية وقطاع غزة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

‫2 تعليقات

  1. عبدماسون الثاني ملك الفساد الاردني و شلة لصوصه ما هو الا كلاب حراسة للمشروع الصهيوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى