سيحترق ويتبخر.. ضاحي خلفان “يضرب بـالمندل” ويتوقع سقوط أردوغان في هذا التاريخ بالتحديد!

3

أثار نائب قائد شرطة دبي، ضاحي خلفان، موجة سخرية واسعة، بعدما توقع سقوط نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال عام واحد.

وكتب خلفان تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رصدتها “وطن”، قال فيها: “في عام كحد أقصى، يطيح أردوغان سياسيا. يحترق. ويتبخّر”.

وأثارت تغريدة خلفان موجة من السخرية، حيث ذكّره عدد من النشطاء بتوقعاته السابقة، والتي لم يتحقق أي شيء منها حتى الآن، حيث رصدت “وطن” عدد من تلك التغريدات الساخرة من تصريحات حارس بارات دبي.

أقرأ أيضاً: محمد بن راشد يضرب أخماس بأسداس.. وكالة “فيتش” تخفض التصنيف الائتماني لشركة موانئ دبي…

وكان خلفان أثار موجة من السخرية بعدما تنبأ بتحرير فلسطين بعد 200 عام، حيث دعاه عدد من النشطاء للالتفات نحو تحرير جزر بلاده المحتلة من قبل إيران، وترك فلسطين لأهلها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of عدنان الباشا
    عدنان الباشا يقول

    إف شو الاستاذ ضاحي خلفان صاير منجم واكييييييد توقعات قد ينقلب
    السحر على الساحر وتطيح بانباء زايد الذين عاثوا في الأرض فسادا
    وإفسادا… تناسى هذا القزم ما يفعله محمد ابن زايد في اليمن
    وفي سوريا وليبيا ويذهب بعيدا إلى عمالقة التاريخ ليصب حقده
    وغضبه على أردوغان ليبعد الشبهات عن أبناء زايد والتاريخ لا يظلم
    أحدا بل يسجل تلك الجرائم لاسياده وبالنهايه يقول هذا الكلام
    عن أردوغان… عموما التافه مهما تكلم لا أحد يأخذ بكلامه
    تاريخ الإمارات اسود ولن يتحول إلى ابيض حتى لو سقط كل زعماء
    العالم… الأفضل والنسب لهذا الكهل المجنون ان يخرس ولا يتطاول
    على عمالقة التاريخ… أردوغان لن يسقط مهما حاولت بل ستسقطون
    انتم ومن معكم في مستنقع آت الكذب والفجور… خسسسئتم
    انتم ومن معكم يا ضاحي وكلامك لا يقدم ولا يؤخر.
    ………. A.. G

  2. Avatar of عدنان الباشا
    عدنان الباشا يقول

    نصيحتي للقزم ضاحي خلفان ان يصحح إسمه ليصبح ضاحي
    خرفان من الخرف والهستيريا التي تنتابه… فهو تعود على
    الكذب الاعلامي بكل وقاحه

  3. Avatar of نورالدين
    نورالدين يقول

    أرعبهم أردوغان الرجل حاولوا معه فلم يقدروا فاصبحوا كهنة وعارفين خسئتم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More