وزير الصحة العُماني يزف بشرى سارة لمواطنيه وفي نفس الوقت يحذر من الوصول لهذه المرحلة:”ستكون كارثية”

1

زف وزير الصحة العُماني أحمد بن محمد السعيدي، بشرى سارة لمواطنيه بكشفه عن أن دول الخليج تتجه إلى الشراء الموحد للقاحات فيروس كورونا المستجد.

وأكد “السعيدي” خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، للجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع فيروس كورونا، أن العودة للعمل وفتح الأنشطة الاقتصادية لا يعنى التخلى عن الإجراءات الصحية ولا يعنى الرجوع إلى ممارسات غير صحية.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء العمانية قال وزير الصحة أيضا إن أغلب الدول بدأت فى فتح الأنشطة، وهناك خياران بين الانهيار الاقتصادى أو تحمل الفرد والمؤسسات المسؤولية لتفادى المرض، مؤكدًا أن عودة ممارسة الأنشطة لا يعنى التخلى عن الممارسات غير الصحية، مشيرًا إلى أن الإجراءات المتخذة فى السلطنة كانت تدريجية سواء من ناحية الإغلاق أو المتعلقة بعودة الأنشطة.

هذا وعبر الوزير العماني عن مخاوفه من وصول مؤسسات السلطنة الصحية إلى مرحلة لا تستطيع فيها استيعاب المزيد من الحالات التي تستوجب التنويم، كاشفاً أن عدد المنومين بسبب الفيروس لم يتعدَّ 7% من المصابين.

واعتبر أن القادم هو “دور الفرد والمجتمع والمؤسسات، وعلى كل طرف أن يكون على قدر المسؤولية”، وأن الأنشطة التي لم تفتح بعد “خطورتها عالية جداً”.

وأشار “السعيدي” إلى أن التراخى فى تطبيق الإجراءات الصحية والتعليمات ساهم فى ارتفاع عدد الإصابات، موضحًا أن أغلب الإصابات لدى العاملين فى القطاع الصحى كان سببها النقل المجتمعى وليست بسبب العمل ومقارنة بدول العالم تعتبر نسبة إصابة العاملين فى القطاع الصحى منخفضة حيث وصل عدد حالات الإصابة 450 حالة منها 2 فى العناية المركزة.

ولفت وزير الصحة العماني أنه جرى اليوم تسجيل 1366 إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا منها 680 لعمانيين و(686) لغير عمانيين وبذلك يصبح العدد الكلى للحالات المسجلة فى السلطنة 33 ألفا و760 حالة، و144 وفاة وتماثل (548) للشفاء.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    هل يوجد فعلا لقاح او دواء لهذا المرض؟ وأنت وزير صحة تقول بأن دول الخليج العربي ستقوم بشراء دواء! خخخخخخ! هل أنتم من تقومون بتطوير هذا اللقاح ؟ المعلوم قبل أسابيع وأنت كوزير صحة بأن دول أوروبية هي من ستشتري اللقاح نهاية العام الجاري ؟ وأين الأدوية التي بشرتم بها من الهند والصين لا وبل قلتم فعاليتها كبيرة قبل أسابيع؟ خخخخخخخخخخخ! ثم كيف تخشى عدم قدرة المؤسسات الصحية على استيعاب المرضى؟ الستم من يحتفل ويرقص بنهضة ال50 عاما التي شملك كل القطاعات والقطاع الصحي أولها؟ هعععععععع!! ألستم من يحقق الجوائز الوهمية في أحسن رعاية صحية في المنطقة والعالم؟ أهذا كلام وزير صحة في بلد يعرف بإسم مسقط عمان ! خخخخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.