أنباء عن مقتل 17 ضابطا وجنديا سعوديا بالقصف الحوثي الذي استهدف الاستخبارات وشكوك بتورط جهات إماراتية

0

زعم حساب شهير بتسريباته السياسية على تويتر أن القصف الذي نفذته جماعة الحوثي في ساعة مبكرة من اليوم، الثلاثاء، واستهدافها العاصمة السعودية الرياض بصواريخ باليستية قد أسفر عن مقتل 17 ضابطا وجنديا وتحديدا داخل مبنى المخابرات.

حساب “الرادع القطري” الشهير بتويتر والذي يحظى بمتابعة أكثر من 45 ألف شخص، زعم في سلسلة تغريدات له أن قتل في مبنى المخابرات بالرياض ليلة امس ما لا يقل عن ١٧ ضابطا وجنديا سعوديا من خلال قصف الحوثي للمبنى.

وأضاف وفق ما رصدته (وطن) أن السلطات السعودية تعتقل عدد من اللاجئين اليمنين في السعودية بتهمة استطلاع الأهداف في وقت الاستهداف الحوثي و ما بعده لنقل أخبار القصف للحوثي، وأن من بين المعتقلين 4 شباب يمنيين على ارتباط مع أمن الدولة الإماراتي.

الحساب القطري أشار أيضا إلى شكوك لدى أجهزة الأمن السعودي بتورط جهات إماراتية باستهداف الحوثي لعدة مواقع في السعودية، موضحا أن لهذه الجهات دور في تحديد نوعية الأهداف وتوقيت الضربة وأن القصف على السعودية تزامن مع تقارب إماراتي مع الحوثيين.

والمتابعين للملف اليمني ـ بحسب الرادع القطري ـ يعلمون تماماً عملية خلط الأوراق في ملف سقطرى وعدن والانتقالي وصنعاء، مضيفا أن الإماراتيين هم من ورطوا السعودية بمعاركهم مع الحوثي ومن ثم انسحبوا من المواجهات وفتحوا قنوات اتصال سرية مع قيادات الحوثي، وتركت السعودية وحيدة في مواجهة الحوثي.

واختتم الحساب الشهير بتسريباته السياسية تغريداته بالتأكيد على أن ابن زايد ورط ابن سلمان في ملف اليمن والضحية هم شباب السعودية الذين يقتلون بالعشرات يومياً على جبهة الحد الجنوبي.

هذا وأعلنت جماعة أنصار الله “الحوثيين”، اليوم الثلاثاء، تنفيذها عملية واسعة في العمق السعودي، في حين قالت الرياض إنها اعترضت صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون باتجاه أراضي عاصمة المملكة، في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وقالت قناة “المسيرة” اليمنية إن المتحدث العسكري باسم الحوثيين سيصدر بياناً خلال الساعات المقبلة للإعلان عن الهجوم ضد المملكة، دون مزيد من التفاصيل.

أما وكالة الأنباء السعودية فقالت إن التحالف الذي تقوده السعودية باليمن اعترض صاروخاً باليستياً كان في طريقه إلى الرياض، لكن وكالة رويترز نقلت عن شاهد قوله إنه “سُمع صوت انفجارين مدويين ورأى دخاناً في سماء المدينة في ساعة مبكرة من صباح اليوم”.

وأشارت الوكالة السعودية، نقلاً عن المتحدث باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إلى أن الصاروخ تم إطلاقه من العاصمة اليمنية صنعاء، مضيفاً أن هذا الهجوم هو “امتداد للمحاولات العدائية والإرهابية المستمرة التي كان آخرها مساء أمس وفجر اليوم بإطلاق 8 طائرات بدون طيار مفخخة و3 صواريخ باليستية باتجاه المملكة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية والتي تم التصدي لها وإفشالها من قِبل القوات المشتركة للتحالف”، وفق تعبيره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.