“شاهد” صدمة الهزيمة جعلت المتحدث باسم قوات حفتر “يُخرف”.. هذا ما قاله عن تهديد الوفاق لمصر وأهراماتها

0

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بموجة سخرية واسعة من المتحدث باسم قوات حفتر ، بعد تصريحاته بشأن زاعما أنها تهدد أمن وتسعى للدخول إلى سيناء وتهدد حتى بالوصول إلى أهرامات .

ونقلت وسائل إعلام ليبية مؤتمرا صحفيا لـ”المسماري”، ظهر فيه يقول إن المجموعات التابعة لحكومة الوفاق: “يقولون نحن نحترم أمن مصر كيف تحترمون أمن مصر؟ وأنتم ترسلون لها رسائل يومية جاينك (سوف نأتي) يا سيناء (أقصى شمال شرق مصر) جاينك يا أهرامات وهنكتب اسمنا على الأهرامات .. هذا أمر صعب”.

وأضاف: “الرسائل وصلت لمصر أن هذه الجموع الإرهابية التكفيرية المتطرفة (في إشارة لقوات الحكومة الليبية) التي تتواجد في مدينتي مصراتة وطرابلس تريد الوصول إلى الأهرام وإلى سيناء وإلى القاهرة”.

وتسببت تصريحات “المسماري” في سخرية واسعة منه من قبل النشطاء الذين انهالوا عليه بالتعليقات اللاذعة والحادة.

وكتب أحد النشطاء ساخرا:”ياخي السيد هذا بيحشش قبل ما يطلع يتكلم..؟”

وقال آخر:”الحشيش مغشوش يالمسماري، تاكد من ان ماتناوله يكون اصلي”

بينما أشار مغرد آخر إلى التدخل التركي الذي وزن المعادلة في ليبيا ورجح الكفة لصالح حكومة الوفاق الشرعية والمعترف بها دوليا:”تركيا العظيمة كشفت مدى قزامة الأنظمة الهشة”

يشار إلى أن مصر تعد داعما رئيسيا لـ”حفتر” وحاولت خلال الأسابيع الماضية إيجاد مخرج لهزائمه التي مني بها خاصة في محيط وترهونة وغربي ليبيا على يد قوات حكومة الوفاق الليبية.

وشنت قوات “حفتر”، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس، انطلاقا من 4 أبريل 2019؛ ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي واسع، قبل أن تتكبد خسائر واسعة وتطرد من محيطها، وتبدأ دعوات حاليا للحوار والحل السياسي للأزمة المتفاقمة منذ سنوات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.