“أنا أولى من غيري وخلي الوطن ينحرق”.. “شاهد” ماذا قال أكاديمي إسرائيلي عن حكام العرب بعدما هدد باحتلال الأردن

1

فجر الأكاديمي الاسرائيلي، ايدي كوهين، موجة جدل واسعة، بعد اتهامه جميع الحكام العرب، سواء كانوا دُول خليجية غنية، أو دول فقيرة بالسرقة.

ونشر الإعلامي الإسرائيلي عبر حسابه بتويتر تغريدة رصدتها (وطن) قال فيها: “كل حاكم عربي بلا استثناء في الخليج الغني أو الدول الفقيرة يسعى ويحارب لينهب أو يأخذ ما تصل له يده من أموال الدولة”.

وتابع كوهين: “يسرق أسوة بغيره أو بأبناء الحاكم الذي يأخذ بلا حساب من باب أنا أولى من غيري وخلي الوطن ينحرق”. ولمع صورة بلده المُحتل قائلاً: “عند إسرائيل لا يجرأ أن يمس دولار ليس له لأنه الهدف بناء وطن والحفاظ عليه”.

وأثارت تغريدة الأكاديمي الإسرائيلي كوهين سخرية المغردين، الذين قاموا بتذكيره بتاريخهم الأسود، وأن دولتهم تقول بالأساس على أرض مسروقة.

وفي ذلك قال أحد المغردين: “اسرائيل نفسها قامت علي سرقة ثروات واراضي فلسطين وحقول غاز لبنان”.

ووافقه الرأي مُغرد آخر، فكتب: “إذا كانت السرقة على المستوى العربي هي اختصاص الحكام العرب فهي على المستوى الاسرائيلي ممارسة اعتيادية على المستوى الشعبي والرسمي.. كل يهودي هناك يعيش على أرض ليست أرضه.. أنتم سرقتم ولازلتم تسرقون الأرض والمال والسماء والهواء وثروات وبحر فلسطين العربية المسلمة”.

وعزف آخر على نفس الوتر قائلاً: “إسرائيل تعمل على سرقة دولة ووطن، وهي أكبر من سرقة الدولارات”.

بينما ذكره آخرون بقضايا الفساد التي طالت مسؤولين إسرائيليين، فنشر مُغرد خبرين حول فساد نتنياهو وأولمرت، علق ساخراً: “دشرك من هالسولافه وتعال بدنا نحكي عن هالخبرين شو قلت”.

ونقل آخر تقرير شبكة السي إن إن حول خمس فضائح فساد هزت إسرائيل، وعلق ساخراً: “فعلا اومال”.

بينما نسب مغرد آخر مشاكل العالم العربي لهم، وشبههم بالسرطان، وكتب: “سبحان الله جميع مشاكل والحروب في الدول العربية ظهرت بعد زرع امريكا واوروبا اليهود في قلب بلدنا العربي انتم مثل السرطان”.

ووجه آخر رسالة لإيدي كوهين قائلاً: “يجدر بك ان تخجل من تلك التغريدة فهي اقبح من ان تظهر عاريآ امام العقلاء تسرقون الاوطان وكأنها لكم وتهدمون الاديان وتختبأون وراء شريعة سماوية تبرأت من افعالكم كصهاينة وتنهبون ثروات العالم بمكر وخداع ثم تتحدث وكأنكم شرفاء تتلحفون بالنزاهة في الوقت الذي هدمتم فيه قيم كل شيء جميل”.

وكان كوهين الذي يبدو أنه يستمتع بـ”تهزيء” المغردين، قد أثار السخرية قبل أيام حين هدد ملك الأردن عبدالله الثاني باحتلال الأرد،  وقال: “مسؤولي ملك الأردن وأتباعه القلة يهددون بحرب، طبعا مثل طالب مدرسة أول إبتدائي يهدد طالباً آخر بأخوه الكبير غير الموجود أساساً ببساطة”.

وتابع: “لو صارت حرب لا سمح الله، سنحتل الأردن بدبابتين في 3 ساعات، وسيشرب جنودنا الكوكتيل من لبناني سناك في عبدون”.

الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، يواجه تهمًا في عدة قضايا عُرفت بـ”القضية 1000″ و”القضية 2000″ و”القضية 4000″.

وتتعلق التهم الموجهة لنتيناهو بتلقي هدايا ورشاوى، بينها مجوهرات باهظة الثمن لزوجته من رجل الأعمال الأسترالي جيمس بيكر، ومنتج الأفلام في هوليود آرنون ميلشان، وهي القضية التي عرفت بـ”القضية 1000″.

بينما تتعلق “القضية 2000″، بتسريب محادثات سرية بين صاحب صحيفة “يديعوت أحرونوت” ونتنياهو، والتي اتفق خلالها الطرفان على تخفيف لهجة الصحيفة تجاه الأخير مقابل تمرير تشريعات قانونية.

أما القضية الثالثة والمعروفة بـ”القضية 4000″ فتتعلق بمنح مزايا تنظيمية لشركة “بيزك للاتصالات” مقابل تغطية أخبار إيجابية عنه.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    وهل نحتاج كوهين ونحن الشعوب هم أكبر العارفين! نعم عارفين بحال الأنذال الحكام ! وأقرب تجربة أمام العالم كله حاكم كانتون فقير هلك عام 2019م وأعلن هلاكه الرسمي مطلع العام الحالي 2020م بسبب الحروب الكبيرة في خلافته1 هذا الهالك حكم نصف قرن ! نهب البلد بالطول والعرض شغل اكثر من 10 مناصب لكل منصب راتب غير نسبته الثابتة من النفط بعد ان يقتطع ثمن الجزية لأسياده البريطانيون ! اليوم حكومته تشحت قطر والكويت لدفع رواتب الموظفين ! وشعبه يشحت وظائف ويتسول أمام مقر الديوان والوزارات المعنية دون جدوى! نهب الهالك أموال وأراضي وسبائك ذهب ووووووووو! ورحل وترك الفقر والجوع والفاقة والمرض والبطالة لشعبه! لعنة الله عليه وعلى جميع الحكام العرب السارقين الناهبين المجرمين إلى يوم الدين!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.