ابن زايد والسيسي يقاتلان لمنع تحرير “سرت”.. ضباط مصريون وصلوا المدينة سرا لتنفيذ هذه المهمة

0

فجرت قناة ليبية مفاجأة من العيار الثقيل بكشفها عن وصول ضابط مصريين مع فريق تشويش بشكل سري إلى مدينة سرت، لتقديم الدعم لمليشيا الانقلابي خليفة حفتر المنهارة في الأساس ضمن مساعي والسعودية للحيلولة دون سقوط معقل الجنرال الفاشل الأخير بيد قوات الوفاق.

وفي هذا السياق ذكرت قناة “فبراير” الليبية المحلية أن فريق خبراء تشويش مصري وصل اليوم، الأربعاء، إلى قاعدة “القرضابية” الجوية، الواقعة على بعد نحو 15 كيلومترا جنوبي مركز مدينة سرت.

وسيتركز عمل الفريق المصري على محاولة منع عمل فوق المدينة، وهي الطائرات التي قلبت موازين المعارك في ليبيا، قبل أسابيع، بحسب القناة.

هذا وتصر قوات الوفاق على تقدمها وسيطرتها على سرت، لكن هناك حالة رفض روسي بإصرار على هذا الأمر، ما عقد الأمور، ودفع تركيا إلى التريث في دعم هذه المحاولة.

وقال الناطق باسم غرفة العمليات المشتركة في سرت الجفرة بقوات حكومة الوفاق الليبية (معترف بها دوليا)، العميد “عبدالهادي دراه”، أمس الثلاثاء، إن مدينة سرت هي “خط أحمر” بالنسبة لنا، ولن نتنازل عن تحريرها.

يشار إلى أن أهمية سرت الاستراتيجية تكمن في أنها تقع شمال قاعدة الجفرة الجوية (650 كم جنوب شرق طرابلس)، ولا تفصلها عنها سوى طريق مفتوحة لا تتجاوز 300 كم، وهي مسافة ليست طويلة جدا بمعايير الصحراء.

ومنذ سنوات، وبدعم من دول عربية وأوروبية، تنازع ميليشيا “حفتر” الحكومة الليبية على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

وحررت قوات حكومة الوفاق الليبية، منذ 4 يونيو الجاري، مناطق سيطرت عليها ميليشيا “حفتر” في محيط طرابلس، مقر الحكومة، ثم حررت مدينتي ترهونة وبني وليد (180 كم جنوب شرق العاصمة)، إضافة إلى كامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة “الوطية” الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.