رقص داخل سيارته وغنى “ترهونة ترهونة”.. “شاهد” كيف احتفى الناشط اليمني أسعد الشرعي بهزيمة حفتر

0

احتفل الناشط اليمني بطريقته الخاصةـ بالانتصارات التي حققتها حكومة الوفاق الليبية، وتحرير مدن ليبية كان اللواء الليبي المتمرد خليفة حفتر يسيطر عليها واخرها مدينتي وبني وليد، غداة الإعلان عن استكمال تحرير من مليشيات الانقلابي الفاشل المدعوم من قبل الامارات والسعودية.

ونشر أسعد الشرعي فيديو رصدته “وطن” وهو يسخر من دعم الإمارات لحفتر قائلاً: “إهانات إهانات ما بعدها إهانات، دعموا حفتر دعم، يكفي لتحرير فلسطين ثلاث مرات، والأسلحة التي صرفتها الإمارات لحفتر، تكفي لإرجاع جُزرهم الثلاثة في إيران ومع هذا كان مصيرهم الفشل، ونزيف وهزائم”.

أقرأ أيضاً: “الصراع سيستمر حتى التقسيم”.. أكاديمي عُماني بارز يطرح رؤيته لمستقبل ليبيا وهذا ما قاله

وتابع أسعد: “هذا حفتر أفشل واحد، وأكثر قائد عسكري انهزم، مجرد أن أنام وأستيقظ أجده فقد مدينة، ولكن هناك شيء قادم لليبيا سيٌفرح قلوبنا، ويبردها، ستعرفونه الآن، ولكن دعونا نحتفل”.

وبدأ أسعد يتراقص في سيارته على أنغام أغنية، مردداً: “على ترهونة وعلى ترهونة، دعسوا بن زايد داخل ترهونة، على ترهونة وعلى ترهونة، دعسوا بن حفتر داخل ترهونة”.

واستطرد الشرعي: “نفرح اليوم مع ، وغدا إن شاء الله سنفرح مع قطر، ولكن ادعوا لي جميعكم أن يطيل الله في عمري، حتى يشفي غليلي من حلف الفجار في اليمن”.

وأعرب الشرعي عن أمنيته الأخيرة في الحياة قائلاً: “أسأل الله ألا يميتني حتى يشفي غليلي من حلف العار وحلف الفجار الذي دمر بلادي اليمن، وأحتفل مع الليبيين وأحتفل مع القطريين وأحتفل مع أي بلد ينكسر فيها السعوديين والإماراتيين”.

وكان أسعد الشرعي أول من قام بفصل عبارة التوحيد من علم السعودية في خطوةٍ قال إنّها لتطهير وتنزيه تلك العبارة العظيمة.

ونشر “الشرعي” آنذاك صورةً له وهو يحمل في يده اليمين عبارة التوحيد، وفي اليد اليسرى ما تبقى من العلم ذو اللون الأخضر، وعلق: “لا تنسوا يوماً أن اخيكم #أسعد_الشرعي هو اول من قام فعلياً بفصل كلمة التوحيد من علم آل سعود تطهيراً وتنزيهاً لهذه الكلمة العظيمة الذي ارتكبوا تحتها كل الموبقات والمخزيات التي لا تليق بها ولا تتوافق مع محتواها”.

وأضاف: “سيأتي اليوم الذي تزال كلمة التوحيد من علمهم نهائياً”.

يُذكر أن قوات حكومة الوفاق فرضت سيطرتها على مدينة بني وليد بعد ساعات من انهيار قوات حفتر بترهونة وفرارها باتجاه الجنوب.

وأعلن المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الليبية دخول مدينة بني وليد والسيطرة على مطارها.

وخلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، فرضت قوات الوفاق سيطرتها على بلدات ومدن الغرب الليبي، مما أفقد حفتر مكاسبه الميدانية على مدى 14 شهرا.

واستعادت الوفاق كل المناطق التي انتزعها حفتر عندما شن حملته العسكرية على طرابلس قبل أكثر من عام.

واستمرت معارك طرابلس لأكثر من عام، لكن عملية طرد حفتر من ترهونة لم تستغرق سوى ساعات.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.